الأحد 2 مايو 2021 07:46 م

تراجعت الإيرادات العامة لسلطنة عمان في الربع الأول من العام الجاري بنسبة 30.5% بسبب جائحة كورونا واستمرار تذبذب أسعار النفط.

وبلغ عجز ميزانية السلطنة 751.4 مليار ريال (1.96 مليار دولار) في الربع الأول، حسب بيان لوزارة المالية، الأحد.

وأوضحت الوزارة أن صافي إيرادات النفط تراجعت بنسبة 34.2% على أساس سنوي خلال الفترة ذاتها.

ويعاني هذا البلد الخليجي المنتج للنفط في الأعوام الأخيرة من تراجع إيراداته في ظل تراكم الديون التي لجأ إليها لتخفيف وقع هبوط إيرادات النفط، ووسط تأخر في تطبيق إصلاحات رامية لتنويع موارد الاقتصاد.

وهبط الإنفاق العام 2.7% في الربع الأول من العام الجاري، مقارنة به قبل سنة؛ لأسباب منها جهود احتواء التكاليف في وحدات حكومية شتى، وفقا لما قالته وزارة المالية.

وفي سابقة لبلد خليجي نفطي، تعتزم سلطنة عمان سن ضريبة على الدخل يدفعها أصحاب الدخل المرتفع اعتبارا من العام القادم، في إطار خطط لتقليص العجز.

وكانت وكالة "ستاندرد أند بورز" للتصنيفات الائتمانية أكدت، الشهر الماضي، تصنيف عُمان القابع دون الدرجة الجديرة بالاستثمار، وقالت إن نظرتها المستقبلية مستقرة في ضوء توقعات لانحسار الضغوط المالية هذا العام.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات