الثلاثاء 11 مايو 2021 02:28 ص

عقد ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان"، الإثنين، جلسة مباحثات رسمية، مع أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، الذي يزور المملكة لأول مرة منذ إبرام اتفاق المصالحة الخليجية في يناير/كانون الثاني الماضي.

ووفق وكالة الأنباء السعودية، فقد رحب الأمير "بن سلمان"، في بداية الجلسة بالشيخ "تميم" ومرافقيه في المملكة، ناقلا تحيات الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز".

فيما أعرب أمير قطر، عن تحياته للملك "سلمان"، وسعادته بزيارة السعودية، ولقائه ولي العهد.

وقد جرى خلال الجلسة استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين، وأوجه التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وسبل دعمه وتطويره.

كما بحث الجانبان، التطورات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها.

وتبادل الجانبان أيضا، التهنئة بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك، داعين المولى سبحانه وتعالى أن يتقبل من الجميع صالح الأعمال، وأن يعيد هذه المناسبة الكريمة على الأمة الإسلامية بالعزة والتمكين، وبالمزيد من التقدم والازدهار.

وكان "بن سلمان"، في مقدمة مستقبلي الشيخ "تميم"، عند وصوله إلى جدة، مساء الإثنين، تلبية لدعوة من خادم الحرمين الشريفين.

وفي وقت سابق، قال الديوان الأميري القطري، إن الشيخ "تميم"، سيجري خلال الزيارة، مباحثات مع "بن سلمان"، حول العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين الشقيقين والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ومن بين هذه القضايا، الوضع بمنطقة الخليج في ضوء مستجدات المحادثات الدولية مع طهران، إضافة إلى الوضع في اليمن، والتطورات الأخيرة في عملية السلام الأفغانية.

وزيارة أمير قطر للسعودية هي الأولى بعد قمة العلا والمصالحة الخليجية التي جرت في المملكة يناير/كانون الثاني الماضي، والتي جرت بحضوره.

وفي 5 يناير/كانون الثاني الماضي، جرى الإعلان في القمة الخليجية الـ41 بالسعودية والتي حضرها أمير قطر، عن توقيع اتفاق للمصالحة ينهي حصار قطر بدأته، في يونيو/حزيران 2017، كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر.

ولاحقا، جرى استئناف الرحلات التجارية وفتح المعابر البرية بين السعودية وقطر، بعد أزمة هي الأصعب منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية، عام 1981.

المصدر | الخليج الجديد