الاثنين 26 أبريل 2021 10:12 م

تلقى أمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، الإثنين، دعوة من العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز" لزيارة المملكة، وهي الأولى بعد قمة العلا في يناير/كانون الثاني الماضي.

جاءت الدعوة ضمن رسالة مكتوبة سلمها وزير الخارجية السعودي ، الأمير "فيصل بن فرحان" إلى أمير قطر، خلال زيارة الأول للدوحة، التي وصل إليها، في وقت سابق، الإثنين، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء القطرية "قنا".

وقالت الوكالة إن "بن فرحان" بحث مع نظيره القطري الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني" علاقات التعاون وتعزيز مسيرة مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى آخر مستجدات المنطقة.

وأعرب الشيخ "بن عبدالرحمن" عن تأييد بلاده الكامل لكافة الإجراءات التي تتخذها المملكة لمكافحة تهريب المخدرات بجميع أشكالها، كما دعا إلى تكثيف الجهود وتعزيز التعاون بين دول المنطقة لمكافحة تهريب المخدرات.

وجدد وزير الخارجية القطري دعم بلاده الراسخ للسعودية، حكومة وشعبا، ولكل ما من شأنه تعزيز أمنها واستقرارها.

وقبل يومين، أعلنت السعودية وقف كافة صادرات الخضروات والفاكهة من لبنان، إثر اكتشاف كمية ضخمة من الحبوب المخدرة داخل شحنة رمان لبناني وارد إلى المملكة.

والإثنين، وصل وزير الخارجية السعودي إلى الدوحة، في زيارة هي الثانية منذ المصالحة الخليجية التي تم إقرارها بقمة العلا في السعودية في يناير/كانون الثاني الماضي.

وكان في اسقبال "بن فرحان" نظيره القطري، الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، لقائم بأعمال السفارة السعودية في قطر "علي بن سعد القحطاني"، وعدداً من منسوبي السفارة، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس".

وفي 8 مارس/آذار الماضي، زار وزير الخارجية السعودي الدوحة والتقى أمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" بالديوان الأميري، حيث سلمه الوزير السعودي رسالة من الملك "سلمان بن عبدالعزيز".

ويأتي تنشيط الحراك بين قطر والسعودية، تتويجا لاتصالات متبادلة بين أمير قطر وكل من العاهل السعودي وولي عهده خلال الأشهر القليلة الماضية.

وشهدت القمة الخليجية الأخيرة بمدينة العلا السعودية، في أوائل يناير/كانون الثاني، توقيع اتفاق للمصالحة الخليجية، بمبادرة كويتية تفاعلت معها المملكة وقادت جهود التقارب مع قطر.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات