قررت وزارة الدفاع الأمريكية إزالة شركة "شاومي" من القائمة السوداء، التي حالت دون استثمار الأمريكيين في عملاق التكنولوجيا الصيني، بعد أن أصدرت محكمة فيدرالية أمرًا احترازيًا أوليًا قبل أشهر برفع الحظر مؤقتًا استجابة لدعوى رفعتها الشركة.

ووفقًا لـ "بلومبرج"، اتفقت الأطراف على "مسار من شأنه حل هذا التقاضي دون اللجوء إلى المنازعات".

وبدأ الصراع للمرة الأولى في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، عندما صنف الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" "شاومي" على أنها "شركة عسكرية صينية شيوعي"، ما منع المواطنين والشركات الأمريكية من الاستثمار أو التعامل معها.

جاء رد "شاومي" عبر دعوى قضائية في يناير/كانون الثاني، نفت فيها حجة الولايات المتحدة بأنها على صلة بالجيش الصيني، وحصلت على أمر قضائي أولي (استثناء من الحظر) بعد شهرين.

في غضون ذلك، أغلق سهم "شاومي" في بورصة هونج كونج، على ارتفاع بنسبة 6.1% اليوم الأربعاء.

لحسن الحظ، لم تعان "شاومي" من نفس الحظ السيئ الذي لازم شقيقتها "هواوي"، بعد أن أجبرت العقوبات الأمريكية المفروضة عليها على إجراء تغييرات مثل بيع قسم هونور للهواتف المحمولة، فضلا عن الانخفاض الكبير في بيع هواتفها الذكية في جميع أنحاء العالم.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات