أظهرت دراسة جديدة أن جرعة واحدة من لقاح "أسترازينيكا" تقلل من خطر وفاة الشخص بسبب "كورونا" بنسبة 80%، وهو رقم يرتفع إلى 97% في حالة أخذ جرعتين من "فايزر".

وتسلط أحدث البيانات من وكالة الصحة العامة في إنجلترا، مزيدًا من الضوء على فعالية اللقاحين الرئيسيين في المملكة المتحدة في الحماية من فيروس "كورونا"، ووفقًا للتقديرات، فقد أنقذت اللقاحات بالفعل ما لا يقل عن 10 آلاف شخص منذ بداية طرحها.

وقال وزير الصحة البريطاني "مات هانكوك" إن هذه النتائج ستسمح للناس "بتنفس الصعداء عندما يعلمون أن خطر تعرضهم لمرض خطير أو دخولهم المستشفى بسبب الفيروس قد انخفض بشكل كبير بعد التطعيم".

ويأتي البحث في الوقت الذي أكدت فيه الحكومة البريطانية أنه سيتم رفع المزيد من قيود الإغلاق في إنجلترا، حيث سيتم السماح للناس بتناول الطعام في المطاعم والذهاب لقضاء عطلة في الخارج واحتضان أحبائهم.

وقال رئيس الوزراء البريطاني، "بوريس جونسون": "هذا الانفتاح يمثل خطوة كبيرة للغاية على خارطة الطريق للعودة إلى الحياة الطبيعية وأنا واثق من أننا سنكون قادرين على المضي قدمًا".

كما تم أيضًا خفض مستوى تنبيه "كوفيد-19" في المملكة المتحدة بعد الانخفاض المستمر في الحالات ودخول المستشفيات والوفيات.

وقال كبار المسؤولين الطبيين الأربعة في بريطانيا إنه يجب خفض مستوى التهديد بفضل نجاح قيود التباعد الاجتماعي واللقاحات.

وقالت الدكتورة "ماري رامزي" رئيسة قسم التحصين في وكالة الصحة العامة في إنجلترا: "إن الحصول على لقاحك سيقلل بشكل كبير من خطر الوفاة أو الإصابة بمرض خطير من كوفيد-19. كما أنه سيقلل بشكل كبير من فرص إصابتك بالعدوى وإصابة الآخرين. من الضروري الحصول على جرعتين من لقاحك عند تقديمه لك".

المصدر | إندبندنت - ترجمة وتحرير الخليج الجديد