الخميس 13 مايو 2021 10:02 ص

أعلن وزير الخارجية "محمد جواد ظريف" بموافقة الرئيس السوري "بشار الأسد"، فتح قنصلية لبلاده في مدينة حلب، بهدف توسيع نطاق التعاون الاقتصادي والثقافي والتجاري بين البلدين.

جاء ذلك، خلال زيارة أجراها "ظريف" إلى دمشق، وبعد اجتماع عقده بالرئيس السوري "بشار الأسد".

وفي المقابل، اعتبر مغردون أن افتتاح إيران قنصلية لها في حلب بمثابة رسالة إلى الحالمين بعودة "بشار" للحضن العربي، فيما حظيت الخطوة بردود فعل غاضبة من السوريين المعارضين لنظام "بشار" وإيران.

 

وأفادت وكالة الأنباء السورية "سانا"، أن "الأسد" بحث مع "ظريف" العلاقات الثنائية بين البلدين، واستمرار التشاور والتنسيق على كافة الأصعدة، إضافة إلى سبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات، خصوصاً على الصعيد الاقتصادي، بما يحقق مصلحة الشعبين والبلدين الصديقين.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات