الجمعة 14 مايو 2021 01:00 م

اندلعت مواجهات في مختلف أرجاء الضفة الغربية بين القوات الإسرائيلية وسكان فلسطينيين، الجمعة، عند محاولة قوات الاحتلال قمع تظاهرات لنصرة القدس وقطاع غزة؛ ما أسفر عن استشهاد 6 فلسطينيين.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد 6 مواطنين وسقوط أكثر من 150 جريحا، في مواجهات مع الاحتلال بمناطق الضفة الغربية.

التظاهرات اندلعت في أماكن عدة منها الخليل وبيت إيل وبيت لحم وسلفيت وقلقيلية وطولكرم وأريحا ونابلس والقدس.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية تسجيل أكثر من 100 إصابة، بالإضافة إلى استشهاد مواطن في بلدة يعبد جراء إصابته برصاص القوات الإسرائيلي في الشريان الرئيسي بالفخذ.

ونقلت وكالة "وفا" الفلسطينية بيانا لاوزارة، قالت فيه إن "المواطن الفلسطيني قتل بعد أن فتحت عليه قوات الجيش الإسرائيلي النيران بزعم تنفيذ عملية دهس عند مستوطنة عوفرا شرق رام الله".

وأفادت مصادر محلية بأن الجيش الإسرائيلي أطلق النار باتجاه مركبة يقودها أحد المواطنين؛ ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة، قبل أن يعلن عن وفاته.

وقامت قوات الجيش الإسرائيلي، بالاعتداء على تظاهرة فلسطينية في الخليل، ووقوع مواجهات بين القوات الإسرائيلية والفلسطينيين، بحسب "سبوتنيك"

كما قابلت القوات الإسرائيلية تظاهرات الضفة الغربية بالقمع بالغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي، والرصاص الحي بحسب مراسل قناة "العربية".

كما قام الجيش الإسرائيلي بقمع تظاهرة فلسطينية قرب حاجز بيت آيل شمال البيرة.

 

وفي السياق ذاته، نظم مئات الفلسطينيين وقفة تضامن مع قطاع غزة في المسجد الأقصى بعد انتهاء صلاة الجمعة، وتجمعوا في باحات المسجد مرددين هتافات "بالروح بالدم نفديك يا أقصى" و"الله أكبر".

ووجه المشاركون التحية إلى "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، ورددوا هتافات للرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" "من شان (لأجل) الله، أردوغان يلا (هيا)".

 

المصدر | الخليج الجديد