الأحد 16 مايو 2021 01:22 ص

قصفت طائرات جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأحد، منزل قائد حركة "حماس" في قطاع غزة، "يحيى السنوار"، وسط خانيونس، فيما أفادت أنباء بأن منزل شقيقه "محمد السنوار" تم استهدافه أيضا.

وأكدت مصادر أن منزل" السنوار" مخلى من سكانه، منذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة، قبل أيام.

وفي وقت سابق، السبت، أعلن جيش الاحتلال أنه قصف منزل نائب رئيس "حماس"، "خليل الحية"، في حي الشجاعية بالقطاع، وأيضا تم استهداف منزل "تيسير مباشر"، قائد كتيبة القرارة في خانيونس، كما قصفت طائرات الاحتلال في دير البلح منزل قائد لواء مخيمات المركز التابع لـ"حماس"، "غازي أبو طماعة"، وفقا لما أفاد به متحدث الجيش.

وتكثف إسرائيل، خلال الساعات الأخيرة من استهدافها للأبراج السكنية والمنازل والمنشآت، كمحاولة لإحداث أكبر قدر من التدمير في بنية غزة، لدفع سكانها إلى مواجهة "حماس" التي تسيطر على القطاع.

كما طالت الغارات "محيط شركة جوال الجلاء، ومحيط منطقة أنصار، ومحيط ملعب فلسطين، وشارع بالميرا، إضافة لاستهداف منازل دون إنذار ما تسبب بوقوع ضحايا"، بحسب المصادر.

واستهدفت الغارات أيضا "شارع به مبان دبلوماسية بغزة، ومنزل في رفح ما أسفر عن سقوط إصابات"، كما تم "استهداف منزلين دون سابق إنذار في منطقة الشيخ عجلين".

وأشارت المصادر إلى استهداف شقتين بشكل مباشر في شارع 10 جنوب حي الزيتون وسقوط عدد من الإصابات، واستهداف منزلين بشكل مباشر في شارع الوحدة مقابل مخبز الشنطي وسط مدينة غزة.

وأسفر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، منذ الإثنين الماضي، عن استشهاد ما يقرب من 150 فلسطينيا، وإصابة أكثر من 1100 بينهم 313 طفلا و206 سيدات، و38 حالة شديدة الخطورة، لا زال عدد منها في غرف العمليات وآخرين في العناية المكثفة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات