الأحد 16 مايو 2021 03:43 ص

أجرى وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" اتصالا هاتفيا مع المدير التنفيذي لوكالة "أسوشيتد برس"، "جاري برويت"، والذي عبر عن غضبه بسبب قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي مقر مكتب الوكالة في قطاع غزة، في وقت سابق، السبت.

واستهدفت إسرائيل برج "الجلاء" في غزة، والذي يضم مكاتب وسائل إعلام دولية وإقليمية، أبرزها وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية وقناة "الجزيرة" القطرية، ظهر السبت، لتسويه بالأرض، وتدمر الأصول والمعدات الموجودة بتلك المكاتب.

وقال بيان للخارجية الأمريكية إن "بلينكن" أكد، خلال الاتصال مع "برويت"، على دعم واشنطن للصحفيين والمؤسسات الإعلامية، واحترامها لدور تلك الوسائل الحيوي بمناطق النزاعات.

وعبر "بلينكن" عن ارتياحه لكون طاقم الوكالة الأمريكية في غزة بأمان، بعد القصف الإسرائيلي.

وكان المدير التنفيذي للوكالة "جاري برويت" وصف القصف الإسرائيلي على برج "الجلاء" بأنه "تطور مزعج بشكل لا يصدق"، وقال إن 12 صحفيا ومتعاقدا من العاملين بالوكالة كانوا بالمبنى وتم إجلاؤهم في الوقت المناسب.

وأضاف، في بيان: "شعرنا بالصدمة والذعر عندما علمنا أن الجيش الإسرائيلي سيستهدف ويدمر المبنى الذي يضم مكتب أسوشيتد برس ومكاتب مؤسسات إعلامية أخرى في غزة... لن يعلم العالم الكثير عما يحدث في غزة بسبب ما حدث اليوم".

وقالت الحكومة الأمريكية إنها طلبت من إسرائيل ضمان سلامة الصحفيين.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض "جين ساكي" على "تويتر": "تواصلنا مباشرة مع الإسرائيليين لضمان أن سلامة وأمن الصحفيين ووسائل الإعلام المستقلة مسؤولية أساسية".

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريش" عبر عن انزعاجه بسبب قصف برج "الجلاء" في غزة، معتبرا أن "أي استهداف عشوائي للمدنيين والإعلام ينتهك القانون الدولي ويجب تجنبه بأي ثمن".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات