الأحد 23 مايو 2021 03:44 م

اتشح أعضاء مجلس الشورى العماني، خلال جلسة للمجلس صباح الأحد، بالكوفية والعلم الفلسطيني.

ويتكون المجلس الذي يضم ممثلين لولايات السلطنة من 84 عضوا. 

وكانت العديد من القوى والفعاليات العمانية، الرسمية والشعبية، أدانت العدوان الإسرائيلي على غزة.

وأعربت وزارة خارجية السلطنة، في وقت سابق، عن إدانتها لاقتحام القوات الإسرائيلية باحات المسجد الأقصى المبارك، ورفضها لسياسات وإجراءات تهجير الشعب الفلسطيني من منازله في مدينة القدس.

وأكدت موقفها الثابت في دعم الحقوق المشروعة في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها "القدس الشرقية".

كما دعا المفتي العام لسلطنة عمان "أحمد بن حمد الخليلي"، إلى نصرة الشعب الفلسطيني خاصة في مدينة القدس، التي تتعرض لاعتداءات وحشية من قوات الاحتلال الإسرائيلي. 

وقال إن حماية القدس ومقدساتها بما فيها المسجد الأقصى، واجب على الأمتين العربية والإسلامية.

وأعادت إسرائيل، الأحد، فتح الحرم القدسي أمام اقتحامات اليهود، وذلك بمرافقة قوات من الشرطة.

وكان المكان مغلقا أمام غير المسلمين خلال الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان وأيام التوتر الماضية.

ودخل العشرات من عناصر الشرطة الإسرائيلية إلى ساحات المسجد الأقصى، واعتدوا على المصلين، واعتقلوا حراس المسجد؛ بحسب مصادر فلسطينية.

كما فرضت تشديدات غير مسبوقة على أبواب المسجد ودققت في هويات المصلين الداخلين إليه.

وشهد المسجد الأقصى مواجهات بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية طوال شهر رمضان، منذ منتصف أبريل/نيسان الماضي، إلى بداية الشهر الجاري، ما أدى إلى موجة توتر امتدت إلى الضفة الغربية وقطاع غزة.







المصدر | الخليج الجديد