الأربعاء 26 مايو 2021 02:20 م

أعلن الرئيس البيلاروسي "ألكسندر لوكاشينكو"، الأربعاء، أن الدول الغربية تمارس ضغوطا بمختلف المستويات على بلاده، التي باتت على شفا "حرب جليدية" مع الغرب، حسب تعبيره.

وجاءت تصريحات "لوكاشينكو" خلال اجتماعه مع البرلمانيين وأعضاء مجلس الجمهورية واللجنة الدستورية في العاصمة مينسك، مضيفا أن بيلاروسيا وجدت نفسها تحت ضغط لم تواجهه أي دولة أخرى من قبل، وفقا لما أوردته وكالة "بيلتا" الرسمية.

وقال: "الدول الغربية تتصرف بهذه الطريقة بدافع الحسد والعجز، لأن الانقلاب الذي خططوا له قد فشل، وطوال عام 2020 تمت ممارسة ضغط غير مسبوق على بيلاروسيا. لقد شاهدتم ذلك. لم تواجه أي دولة في العالم مثل هذا الإرهاب متعدد الأوجه والمستويات".

وناشد الرئيس البيلاروسي شعبه الحفاظ على بلاده، قائلا: "لقد اختارنا الوقت ووجدنا أنفسنا في طليعة حرب جليدية جديدة، وليست باردة بالفعل، والدولة التي لن تخضع للضغط المختلط يمكنها البقاء على قيد الحياة".

وكان "لوكاشينكو" قد أعلن، في 17 أبريل/نيسان الماضي، أن أجهزة أمن الدولة أوقفت مجموعة من الأشخاص الذين كانوا يخططون لاغتياله وأبنائه، ضمن خططهم لانقلاب في بيلاروس، مشيرا إلى ضلوع الاستخبارات الأمريكية في التخطيط للعملية.

وأشار الرئيس البيلاروسي آنذاك إلى أن جزءا من المتآمرين ألقي القبض عليهم في موسكو، بعد تقديم طلب من الجانب البيلاروسي إلى الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" ومدير هيئة الأمن الفيدرالية "ألكسندر بورتنيكوف".

المصدر | الخليج الجديد + بيلتا