رفض الرئيس البيلاروسي، "ألكسندر لوكاشينكو"، الثلاثاء، مجرد التفكير في إمكانية اندماج بيلاروسيا وروسيا في دولة واحدة،  مشيرا إلى أن العالم تغير كثيرا لدرجة أنه سيكون من "الغباء حتى العمل في هذا الاتجاه".

جاء ذلك في تصريحات على هامش اجتماع حول التعاون البيلاروسي الروسي في المجال العسكري، نقلته وكالة "سبوتنيك".

وفي معرض تعليقه على إمكانية "اندماج" بلاده وروسيا في دولة واحدة، قال "لوكاشينكو": "نحن دولة مستقلة وذات سيادة، وتغير العالم اليوم كثيرا للحديث عن إمكانية أن تصبح بيلاروسا جزءا من روسيا أو أن تصبح روسيا جزءا من بيلاروسا، أو حتى عن الاندماج وإنشاء هيئات حاكمة موحدة".

وأضاف: "لدرجة أنه سيكون من الغباء حتى العمل في هذا الاتجاه".

وأشار إلى أن هذا الشيء غير ضروري على الإطلاق "لأنه، بصفتنا دولة مستقلة ذات سيادة، يمكننا بناء مثل هذا النظام من العلاقات بحيث يكون هذا النظام أقوى من العلاقات بين بعض الأقاليم في روسيا الاتحادية نفسها".

وذكّر "لوكاشينكو"، بالمحادثات الأخيرة التي أجراها مع نظيره الروسي، "فلاديمير بوتين"، خلال الاجتماع الذي انقعد في 22 فبراير/شباط الماضي في سوتشي، قائلا إن "هذه المفاوضات محصورة بإطار دولة الاتحاد".

وكشف "لوكاشينكو": "ما تم الاتفاق عليه، ما هو المستوى الذي نحن عليه الآن، وما يمكننا الوصول إليه".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات