الأربعاء 2 يونيو 2021 07:13 ص

أعلنت المطربة المصرية "آمال ماهر" اعتزالها وابتعادها تماماً عن الوسط الفني والنشاط الفني فجر الأربعاء، عبر صفحتها الرسمية في "فيسبوك"، وذلك لظروف خاصة خارجة عن إرادتها.

وقالت "ماهر"، التي تنبأ لها العديد من المراقبين في بدايتها بأن تكون واحدة من أهم مطربات الوطن العربي: "جمهوري العزيز الذي ساندني لسنوات وسنوات وكان رفيق دربي الدائم؛ نظرًا لظروف خاصة بي وخارجة عن إرادتي.. أُعلن ابتعادي تمامًا عن الوسط الفني والنشاط الفني، متمنية لكل جمهوري كل الخير والسعادة في هذه الحياة، ومتمنية كل التوفيق إلى كل الزملاء".

وأضافت: "إن كنت سأعود مرة أخرىٰ أم لا؟.. فهذا سؤال يعلم إجابته عالم الغيب فقط.. فكل ما أفكر به حاليًا هو ابتعادي فقط لا غير.. وبالنسبة لصدور ألبومي الذي كنت قد أعلنته فهو مؤجل لأجل غير مُسمىٰ.. كُنت في غاية الحماس لتقديمه لكم واجتهدت كثيرًا.. أكثر من أي وقت مضى ولكنها إرادة الله.. شكرًا لكل من ساندني في رحلتي الفنية وفي حياتي.. شكرًا لكل الجمهور العربي من المحيط إلى الخليج.. استمتعت بكم كثيرًا على مدى أعوام وأعوام وكنتم خير جمهور.. شكرًا لله عز وجل أولًا وأخيرًا ودائمًا".

ولاحقاً عبر الآلاف من محبيها عن صدمتهم وحزنهم بسبب قرارها.

ومؤخرا، أعلنت "آمال" فسخ خطوبتها بعد أقل من شهرين على الإعلان عنها، حيث كتبت عبر حسابها الشخصي بموقع "فيسبوك": "كنت أعلنت من فترة أنه تمت خطوبتي.. ولكن كل شيء نصيب، تم فسخ الخطوبة الحمد لله على كل شيء".

وأعلنت يوم 13 أبريل/نيسان الماضي، خطوبتها بشكل رسمي من رجل أعمال مصري لم تكشف عن اسمه، مبينة أن الخطوبة تمت بالفعل منذ فترة، ويتم التحضير خلال الفترة الراهنة لحفل الزفاف الذي أكدت أنه سيكون قريبًا

وكانت خلافات عديدة نشبت بين "آمال" ورئيس هيئة الترفيه السعودية "تركي آل الشيخ"، إثر انفصال من زواج سري، وصلت إلى حد أن تهجم عليها في الشارع، طبقا لشهادة المقربين منهما، وقيامه بإغلاق صيدلية شقيقها، بالإضافة إلى تدخله لإغلاق الاستديو الخاص بها، وهو ما أعلنت عنه "آمال" نفسها دون أن تذكر اسم "آل الشيخ".

وكانت معلومات تحدثت عن صلح بين "آمال" و"آل الشيخ" ليتضح أن الموضوع معلق حاليا على الرغم أنها تمنت له السلامة بعد وعكته الصحية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات