الأربعاء 9 يونيو 2021 04:00 ص

مددت السلطات البحرينية، إغلاق النشاط التجاري والترفيهي في البلاد، لمدة أسبوعين جديدين، وذلك للحدّ من الارتفاع القياسي في حالات الإصابة بفيروس "كورونا".

وأعلن الفريق الوطني للتصدي للفيروس، الثلاثاء، تمديد العمل بقرار إغلاق المجمعات والمحلات التجارية، لمدة أسبوعين، حتى الجمعة 25 يونيو/حزيران الجاري.

كما تقرر الاستمرار في إغلاق المطاعم والمقاهي، واقتصار أنشطتها على تقديم الأطعمة فقط من خلال الطلبات الخارجية والتوصيل.

وقرر الفريق المسؤول عن التصدي لجائحة «كورونا»، الاستمرار في إغلاق المراكز الرياضية وصالات التربية البدنية وبرك السباحة والألعاب الترفيهية.

وتقرر كذلك، الاستمرار في إغلاق دور السينما وكل صالات العرض التابعة لها، وكذلك الاستمرار في منع إقامة المناسبات والمؤتمرات. والاستمرار في منع حضور الجماهير للفعاليات الرياضية.

كما قرر الفريق، مواصلة الاستمرار في إغلاق محلات الحلاقة والصالونات ومحلات السبا، والاستمرار في منع إقامة المناسبات الخاصة في المنازل، وكذلك الاستمرار في تطبيق سياسة العمل من المنزل على كافة الجهات الحكومية، وتكون بنسبة 70% من عدد الموظفين.

ويشمل القرار الاستمرار في تعليق الحضور والاكتفاء بالتعلُم عن بُعد بجميع المدارس ومؤسسات التعليم العالي ورياض الأطفال والمراكز والدور التأهيلية، ودور الحضانات ومراكز ومعاهد التدريب، ويستثنى من ذلك الحضور للامتحانات الدولية. والاستمرار في الإجراء الحالي المتبع الخاص بالمسافرين القادمين إلى مملكة البحرين.

كما أشار الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس «كورونا» باستمرار العمل في القطاعات الأساسية مثل، الهايبر ماركت، والسوبر ماركت، والبرادات والبقالات، ومحال بيع الخضراوات والأسماك واللحوم الطازجة، وكذلك المخابز اليدوية والآلية، ومحطات تعبئة الوقود ومحال تعبئة الغاز الطبيعي، والمؤسسات الصحية الخاصة.

كما تقرر استمرار العمل في البنوك والمصارف ومحال الصرافة، والمكاتب الإدارية للمؤسسات والشركات، والتي لا يتصل نشاطها بشكل مباشر مع الزبائن، والمحال العاملة في استيراد وتصدير البضائع وتوزيعها، ومحال الاتصالات، والصيدليات.

المصدر | الخليج الجديد