الأربعاء 9 يونيو 2021 06:56 ص

اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش"(مقرها نيويورك)، ومعهد البحرين للحقوق والديمقراطية (مقره لندن)، الأمن البحريني بارتكاب انتهاكات ضد الأطفال، تتضمن الضرب والتهديد بالاغتصاب.

وقالت المنظمتان، في بيان، إن تقرير الحكومة البحرينية الذي ينفي اعتداءات الشرطة على أطفال في مراكز الاحتجاز، يفتقر إلى المصداقية، معتبرة التقرير الحكومي محاولة لتبييض الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في البلد الخليجي.

وأكد البيان، أن أقوال الأطفال والمعلومات المتوفرة تتعارض مع التقرير الذي صدر عن أمين المظالم العام في وزارة الداخلية البحرينية، مطالبة بمحاسبة المسؤولين المتورطين في ذلك، بحسب "الجزيرة".

وفي مارس/آذار الماضي، اتهمت المنظمتان، السلطات البحرينية، باعتقال وضرب 13 طفلا تتراوح أعمارهم بين 11 و17 عاما، فبراير/شباط الماضي، في محاولة لمنع إحياء الذكرى العاشرة للانتفاضة التي اندلعت عام 2011.

ويتهم حقوقيون وناشطون ومنظمات محلية ودولية، مسؤولين بحرينيين بارتكاب انتهاكات حقوقية خطيرة، مثل التعذيب والاحتجاز لمدة طويلة دون محاكمة ضد معارضين سياسيين.

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة