الخميس 10 يونيو 2021 10:47 ص

أكد وزير الخارجية الأمريكي السابق "مايك بومبيو" أن صفقة بيع مقاتلات "إف-35" للإمارات كانت جزءا أساسيا من اتفاقية التطبيع بين الدولة الخليجية وإسرائيل.

وقال في مقابلة مع صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن صفقة مقاتلات "إف-35" التي لا تملكها إلا إسرائيل في المنطقة، زادت من اهتمام الإمارات بالتطبيع.

وكانت الإمارات أول دولة خليجية أقامت علاقات دبلوماسية مع إسرائيل جاءت برعاية الولايات المتحدة في سبتمبر/أيلول الماضي، في اتفاق اتفاقيات تطبيع شملت لاحقا البحرين والسودان والمغرب.

وفي السياق، قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية إن تصريحات "بومبيو" تأتي متناقضة مع تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" الذي قلل من خطط الإمارات بالاستحواذ على الطائرة النوعية.

كانت مصادر استخباراتية إسرائيلية أخبرت "جيروزاليم بوست" أن صفقة "إف-35" كانت جزءا مهما من اتفاق إسرائيل والإمارات، إلا أن "نتنياهو" قال إن الاتفاق مع الإمارات لا يشمل نقل التكنولوجيا الأمريكية المتطورة إلى الإمارات، وفق فضائية "الحرة".

وفي أكتوبر/تشرين أول الماضي، وافقت إسرائيل على بيع الولايات المتحدة مقاتلات "إف-35" بعد تقديم واشنطن لضمانات بالحفاظ على التفوق العسكري لإسرائيل في المنطقة.

ووسط تشكيكات في إمكانية إتمام الصفقة، قال مسؤول إماراتي لصحيفة "ذا ناشيونال" المحلية، إن صفقة "إف-35" بين أبوظبي وواشنطن في مسارها الصحيح.

وأشار إلى أن المسؤولين في كلا البلدين يعملون عن كثب لتأكيد تفاصيل الشراء، والتي من بينها ضمان التدابير المتفق عليها بشكل متبادل لحماية التكنولوجيا المتقدمة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات