الخميس 10 يونيو 2021 06:40 م

أعلن الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، الخميس، أن عملية فرنسا لمكافحة الإرهاب في غرب أفريقيا ستنتهي وتُدمج في مهمة دولية أوسع.

أضاف "ماكرون" في مؤتمر صحفي أنه سيضع اللمسات النهائية لذلك بحلول نهاية شهر يونيو/حزيران الجاري.

وسبق أن أعلن ماكرون تعليق العمليات العسكرية المشتركة مع جيش مالي بسبب الانقلاب الذي قبل أسبوعين في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا.

وقالت باريس إن القرار سيظل ساريا حتى تتلقى ضمانات بشأن عودة الحكم المدني في مالي، وعدم سقوط البلاد تحت حكم "الإسلام الراديكالي".

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، قالت وزيرة الجيوش الفرنسية "فلورانس بارلي" إن بلادها تعتزم خفض عدد جنودها العاملين في قوة "برخان" التي تقاتل الجماعات المسلحة في منطقة الساحل الأفريقي.

يذكر أن فرنسا أطلقت عملية "برخان" العسكرية في مالي منذ 2014 بهدف القضاء على الجماعات المسلحة في منطقة الساحل الأفريقي والحد من نفوذها، كما بعثت الأمم المتحدة 15 ألف جندي لتحقيق الاستقرار في مالي، إلا أنه لم يتم القضاء على التهديد الأمني فيها.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات