الجمعة 11 يونيو 2021 02:02 ص

أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، تعليق عملياته ضد المتمردين الحوثيين، إفساحا في المجال، أمام إيجاد حل سياسي للنزاع الدامي في البلد الفقير.

ونفى المتحدث باسم التحالف العميد الركن "تركي المالكي"، الخميس، تنفيذ عمليات عسكرية بمحيط صنعاء وأي مدينة يمنية أخرى خلال الفترة الماضية، كاشفا أنه تقرّر "عدم القيام بأي عملية بهدف تهيئة الأجواء السياسية للمسار السلمي".

جاء هذا القرار في وقت تقود الأمم المتحدة وواشنطن وعواصم إقليمية، جهودا دبلوماسية كبرى، للتوصل إلى وقف لإطلاق النار بين أطراف النزاع.

والخميس، سمع دوي انفجارات في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين، بينما شوهد الدخان يتصاعد من عدّة مواقع، لكنّ التحالف سارع إلى تأكيد عدم وقوفه خلف أي منها.

ويشهد اليمن، حربا منذ أكثر من ست سنوات، أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015 ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

المصدر | الخليج الجديد