الأحد 13 يونيو 2021 05:15 م

قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية، إن تقارير وترجيحات عبرية، ترى أن مصر تخطط لاستعادة السيطرة على قطاع غزة الذي كانت تحكمه حتى عام 1967، عبر عملية إعادة الإعمار.

ونقلت الصحيفة في تقريرها بعنوان "هل تخطط مصر لاستعادة السيطرة على قطاع غزة"، عن صحفي فلسطيني مخضرم في قطاع غزة قوله: "هناك شائعات كثيرة بأن المصريين يخططون للعودة إلى قطاع غزة.

وأضاف الصحفي المخضرم: "الكثير من الناس هنا (القطاع) مقتنعون بأن أعمال إعادة الإعمار التي ترعاها مصر هي جزء من خطة لتمهيد الطريق لوجود أمني مصري دائم في قطاع غزة".

وذكرت الصحيفة أن بعض المحللين ينظرون إلى الزيارة النادرة لرئيس المخابرات المصرية "عباس كامل"، الأسبوع الماضي، إلى قطاع غزة، على أنها إشارة على نية مصر لعب دور رئيسي في القطاع بشكل خاص وفي الساحة الفلسطينية بشكل عام.

وقال أحد المحللين للصحيفة: "لا اعتقد أن مصر تريد العودة إلى الأيام التي كانت تدير فيها قطاع غزة، لكن قرار السيسي بالمساهمة في جهود إعادة الإعمار يظهر أنه يريد أن يشارك بقوة في كل ما يتعلق بقطاع غزة".

وأشار المحلل إلى أن العلاقات بين مصر وحماس تحسنت خلال السنوات القليلة الماضية، بعد توترها عقب انقلاب الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" على الرئيس السابق "محمد مرسي".

وذكر مسؤول فلسطينيي في رام للصحيفة، أن رئيس السلطة الفلسطينية "محمود عباس" يقدر الجهود التي تبذلها مصر لتهدئة الوضع والمساعدة في إعادة الإعمار في غزة.

ونفى المسؤول الحديث عن عودة محتملة للسيطرة المصرية على قطاع غزة.

وأوضح المسؤول أن المصريين يعملون على تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية وإعادة توحيد الضفة مع قطاع غزة، ولهذا دعوا عدة فصائل إلى القاهرة لإجراء مباحثات.

وأضاف: "المصريون يؤيدون إقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية".

وقف صواريخ حماس

من جهة أخرى، قالت "جيروزاليم بوست"، إن وجود فرق الإعمار المصرية في قطاع غزة من شأنه منع حركة "حماس" والفصائل الفلسطينية الأخرى في القطاع من استئناف هجماتهم الصاروخية على المدن والقرى الإسرائيلية.

ونقلت الصحيفة في تقرير لها، عن مصادر فلسطينية لم تسمها، قولها إنه سيكون من الصعب على حماس الشروع في جولة أخرى من القتال مع إسرائيل في ظل وجود العديد من المصريين داخل قطاع غزة.

ووفق المصادر المذكورة، فإنه إذا بدأت حماس أو الجهاد الإسرائيلي في إطلاق الصواريخ على إسرائيل من غزة، بينما تعمل فرق الإعمار والبناء المصرية في القطاع، فإن ذلك سيجعل الحركتين الفلسطينيتين سوف تواجهان مشاكل مع مصر.

وأشارت المصادر للصحيفة في هذا الصدد، إلى أن المصريين حذروا زعيم حماس في قطاع غزة "يحي السنوار" من بدء جولة جديدة من الاقتتال مع إسرائيل فيما تواصل القاهرة جهودها للمساعدة في إعادة إعمار القطاع.

المصدر | جيروزاليم بوست - ترجمة وتحرير الخليج الجديد