قال قطب الأعمال والملياردير الأمريكي "إيلون ماسك"، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "تسلا"، عملاق صناعة السيارات الكهربية، إن الأخيرة ستسمح بمعاملات بيتكيون مرة أخرى عندما يتم تعدين العملة الرقمية بمزيد من الطاقة النظيفة، حسبما أوردت شبكة "بلومبرج" الإخبارية الأمريكية.

وكتب "ماسك" في تغريدة عبر حسابه الشخصي بـ "تويتر"، الأحد: "ستبدأ المعاملات من جديد عندما يكون هناك تأكيد على استخدام معقول للطاقة النظيفة (~ 50%) من قبل عمال المناجم مع اتجاه مستقبلي إيجابي".

وأضاف "ماسك" أن الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية باعت حوالي 10% من مقتنياتها من بيتكوين، أكبر وأشهر عملة مشفرة في العالم من حيث القيمة السوقية.

وأشار "إيلون ماسك" إلى أن البيع تم "لتأكيد إمكانية تصفية بيتكوين بسهولة دون تحريك السوق".

وجاءت تغريدة "إيلون ماسك" الأخيرة ردا على تقرير نُشر في موقع "كوينتيليجراف" والذي نقل عن "ماجدا ويرزيكا "الرئيس التنفيذي لشركة ”سيجنيا“ المتخصصة في إدارة الأصول في جمهورية جنوب أفريقيا، قولها إن تغريدات "ماسك" الأخيرة بشأن بيتكوين كان ينبغي أن تكون قد دفعت إلى إجراء تحقيق معه من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.

وارتفعت قيمة سيدة العملات المشفرة بنسبة 4.1% لتصل إلى 37494.43 دولار أمريكي.

وفي نيويورك، قام الملياردير بضرب عملة بيتكوين وشقيقاتها من العملات المشفرة الأخيرة بسلسلة من منشورات وسائل التواصل الاجتماعي في الأشهر القليلة الماضية.

يُذكر أنه في الـ13 من مايو/أيار الماضي، قال "إيلون ماسك"، في تغريدة إن شركته علقت بيع السيارات مقابل عملة البيتكوين، بسبب مخاوف من تغير المناخ.

وكتب "ماسك: "نحن قلقون بشأن الزيادة السريعة في استخدام الوقود الحفري لتعدين البيتكوين ومعاملاته، وخاصة الفحم، الذي ينتج عنه أسوأ انبعاثات من أي وقود آخر".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات