الاثنين 14 يونيو 2021 09:37 م

كشفت مصادر بصناعة النفط والغاز، الإثنين، أن 6 شركات غربية كبرى في مجال الطاقة تتنافس على المشاركة في مشروع التوسع الكبير في إنتاج الغاز الطبيعي المسال في قطر باستثمارات تبلغ قيمتها 30 مليار دولار.

وذكرت المصادر أن شركات "إكسون موبيل" و"رويال داتش شل" و"توتال إنرجيز" و"كونوكو فيليبس"، التي تشارك حاليا بالفعل في إنتاج الغاز الطبيعي المسال في قطر، قدمت عروضها وانضمت إليها شركتا "شيفرون" الأمريكية و"إيني" الإيطالية يوم 24 مايو/أيار الماضي، وفقا لما أوردته وكالة "رويترز".

وتسعى "قطر للبترول" إلى الشراكة مع شركات النفط الكبرى للمشاركة في المخاطرة المالية والمساعدة في بيع الكميات الإضافية التي ستنتجها من الغاز الطبيعي المسال، بحسب المصادر.

وتعمل شركات تابعة لـ "إكسون موبيل" مع "قطر للبترول" في تحديد فرص المشروعات المشتركة على المستوى العالمي التي تعزز وضع الطرفين.

وتعتزم قطر زيادة إنتاجها من الغاز المسال بنسبة 40% إلى 110 ملايين طن سنويا بحلول 2026 بما يعزز مركزها باعتبارها أكبر مصدر لهذا الوقود في العالم.

وتوقع محللون أن ينمو الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال بين 3-5% سنويا بين 2021 و2025.

وفي مارس/آذار الماضي، قالت "قطر للبترول" إنها ستصبح المالك الوحيد لمشروع "قطر غاز1" للغاز المسال عندما ينتهي في العام المقبل أجل عقد مدته 25 عاما مع مستثمرين دوليين من بينهم "إكسون" و"توتال".

وكانت مصادر قد قالت، الشهر الماضي، إن قطر تجري أيضا محادثات تهدف لإشراك شركات صينية في المشروع.

وقال مصدران إن قطر للبترول تعاقدت في الشهر الماضي مع بنوك دولية على إصدار سندات بمليارات الدولارات بنهاية يونيو للمساعدة في تطوير جزء من مشروع حقل الشمال.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز