الخميس 17 يونيو 2021 09:37 م

أكد رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الجنرال "مارك ميلي"، أن بلاده تجري مراجعة شاملة لتمركز قواتها حول العالم.

جاء حديث "ميلي" خلال كلمة له مع وزير الدفاع "لويد أوستن"، أمام لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي.

وقال "ميلي": "مصالحنا تغيرت في الشرق الأوسط مع الوقت، وهناك حاجة لإجراء مراجعة شاملة لحجم قواتنا وقواعدنا هناك لتحقيق النتيجة المناسبة".

وحذر رئيس هيئة الأركان المشتركة من استمرار الصين في العمل على رفع قدرتها العسكرية، مؤكدا أن القوات الأمريكة مستعدة أيضا لرفع قدراتها العسكرية.

وحول الوضع في أفغانستان، أقر "ميلي" بأنه "إذا انهارت الحكومة الأفغانية أو جرى تفكيك قواتها الأمنية، فإن المخاطر ستزيد"، لكنه قيم المخاطر الحالية على الولايات المتحدة بأنها "متوسطة".

كما وافق "ميلي" وزير الدفاع الأمريكي في تقدير مفاده أن التنظيمات المتشددة، مثل "القاعدة"، تحتاج إلى عامين من أجل "تطوير قدراتها"، ما قد يجعلها تهديدا محتملا للأراضي الأمريكية وحلفاء واشنطن.

وقبل أسابيع، بدأت الولايات المتحدة عملية انسحاب كامل لقواتها من أفغانستان، ومن المقرر أن يتم الانتهاء من جدول الانسحاب بحلول شهر سبتمبر/ أيلول المقبل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات