الجمعة 18 يونيو 2021 05:30 ص

أعلن مؤلف كتاب "نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض"، "مايكل وولف"، الذي صدر عام 2018، وكان له تأثير واسع على إطلاق حملة ضد الرئيس السابق "دونالد ترامب" أنه سيصدر كتابا جديدا الشهر المقبل.

وخلص المؤلف في كتابه الأول عن "ترامب"، الذي نُشر في يناير/كانون الثاني 2018 ، وأثار ضجة كبيرة وبيعت منه أكثر من مليوني نسخة، إلى أن "ترامب" كرئيس "ليس كفؤا".

ويصور الكتاب وضعا فوضويا في البيت الأبيض، ورئيسا لم يكن مستعدا كما ينبغي للفوز بالمنصب عام 2016، ومساعدين يسخرون من قدراته. 

وندد "ترامب" بالكتاب واصفا إياه بأنه مليء بالأكاذيب. وكتب على "تويتر": "مايكل وولف فاشل تماما، اختلق قصصا لبيع هذا الكتاب الممل الكاذب".

وقالت دار النشر "هنري هولت"، لوكالة أسوشيتد برس، الخميس، إن الكتاب الجديد، الذي يحمل عنوان "الانهيار: الأيام الأخيرة لرئاسة ترامب"، سيصدر يوم 27 يوليو، مشيرة إلى أن "ترامب" نفسه من بين من تحدث معهم الكاتب.

ويحكي الكتاب قصة السنوات الأربع "التي قضاها ترامب في المنصب والأشهر الأخيرة المضطربة على رأس البلاد استنادا إلى وصول وولف الاستثنائي إلى مساعدي البيت الأبيض والرئيس السابق نفسه، وهو ما يقدم ثروة من المعلومات والأفكار الجديدة حول ما حدث بالفعل داخل أعلى منصب في العالم ".

المصدر | أسوشيتد برس