استقبل الرئيس الموريتاني "محمد ولد الشيخ الغزواني"،الإثنين، رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" "إسماعيل هنية"، والوفد المرافق له بقصر الرئاسة في العاصمة نواكشوط.

وضم وفد حماس برئاسة "هنية"، القياديين "موسى أبو مرزوق"، "خليل الحية"، "عزت الرشق"، "ماهر عبيد"، "سامي أبو زهري"، "محمد صقر"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية.

وفي تصريحات لـ"هنية" بعد اللقاء، نقلتها الوكالة الموريتانية الرسمية، قال رئيس مكتب حماس إن الجانبين استعرضا "التطورات التي تشهدها القضية الفلسطينية خاصة بعد معركة "سيف القدس" والانتصار الكبير الذي حققه الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية سواء في القدس أو في الضفة أو أراضي 48 أو في غزة وأيضا في مواقع الشتات.

وأضاف "هنية": "استعرضنا بالتأكيد التطورات التي أعقبت والاهتمامات والأولويات التي نتحرك فيها في معركة ما بعد هذا النصر، وشرحنا للسيد الرئيس أننا مهتمون جدا باستعادة الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، مهتمون جدا باستمرار الصمود والمقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي، مهتمون جدا بإعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية في بعدها الإقليمي وفي بعدها الدولي".

وتابع "هنية" "كذلك استعرضنا موضوع الإعمار في قطاع غزة خاصة بعد ما تعرض القطاع للعدوان الإسرائيلي، وأكدنا بأننا نفتح أبوابنا وذراعينا لكل من يريد أن يساهم في إعادة إعمار ما دمره الاحتلال من دول ومؤسسات وهيئات".

وأشار "هنية" إلى أن الوفد الفلسطيني استمع في المقابل لرؤية الرئيس الموريتاني للتطورات المذكورة، لافتا إلى أن الرئيس الموريتاني يتفق بالكامل معنا على أهمية استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وكذلك ضرورة الانفتاح على كل القوى الإقليمية والدولية والاستفادة من هذا الحراك الإقليمي والدولي.

ونقل "هنية" عن الرئيس الموريتاني قوله: "قال بشكل واضح إن موضوع القضية الفلسطينية من الثوابت السياسية في موريتانيا على مختلف الأطوار والمراحل السياسية".

يذكر أن القضية الفلسطينية وحركة حماس وغيرها من فصائل المقاومة الأخرى بالدولة المحتلة تحظي بشعبية كبيرة في موريتانيا.

وعقب انتهاء حرب غزة الأخيرة، تواصلت في المدن والقرى الداخلية الموريتانية مهرجانات ومسيرات التأييد وحملات جمع التبرعات للمقاومة الفلسطينية.

وحظيت هذه الجهود في حينها بإشادة من قبل "سامي أبو زهري"، القيادي بحركة (حماس)، أثناء وجوده في موريتانيا في مايو/أيار الماضي، وأثني على الموقف الرسمي والشعبي الدعم الداعم للقضية الفلسطينية، وفصائل المقاومة.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات