انخفضت قيمة عملة "بتكوين"، إلى ما دون 30 ألف دولار، للمرة الأولى، منذ ما يقرب من 5 أشهر، متأثرة بحملة الصين في الآونة الأخيرة ضد العملات المشفرة.

وهبطت أكبر العملات المشفرة في العالم 6.4%، إلى 29 ألفا و614 دولاراً، وهو أدنى مستوى لها منذ 27 يناير/كانون الثاني.

وتراجعت قيمة عملة "بيتكوين" الرقمية، بأكثر من 10%، الإثنين، جرّاء تكثيف الصين حملتها على قطاعها الواسع الذي يقوم بعمليات تعدين العملة المشفّرة مع فرضها حظرا على مواقع التعدين في مقاطعة رئيسية جنوب غرب البلاد.

وطلبت الصين من المصارف ومنصات الدفع التوقف عن إجراء المعاملات المالية بها.

ويأتي هذا التطور في أعقاب إصدار الصين، الجمعة، أوامر بتعليق عمليات تعدين لعملة "بيتكوين" الرقمية في إقليم سيشوان.

وكانت الصين مسؤولة عن إنتاج نحو 65% من عملة "بيتكوين"، على الصعيد العالمي السنة الماضية، علماً بأن إقليم سيشوان صُنِّف في المرتبة الثانية بصفته ثاني أكبر منتج لهذه العملة، حسب الأبحاث التي أجرتها جامعة "كامبردج" البريطانية.

والشهر الماضي، قالت الحكومة، إن أنشطة التعدين والتعاملات المالية المرتبطة بالعملات الرقمية سيقضى عليها، كجزء من حملة لمكافحة المخاطر المالية.

وحذر بعض المحللين من انخفاض محتمل آخر في سعر "بيتكوين"، بسبب ظاهرة الرسم البياني للسعر المعروفة بـ"تقاطع الموت"، والتي تحدث عندما ينخفض متوسط خط التوجه قصير المدى تحت متوسط خط التوجه طويل المدى.

وانخفضت قيمة عملات رقمية أخرى في ظل قلق المستثمرين من تشديد اللوائح التنظيمية المتعلقة بالعملات الرقمية حول العالم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات