الأربعاء 23 يونيو 2021 04:53 م

طالب رئيس الوزراء الليبي، "عبدالحميد الدبيبة"، المشاركين، في مؤتمر برلين الثاني، الأربعاء، بدعم جهود حكومته الرامية إلى تنظيم الانتخابات في موعدها، نهاية العام الجاري، وسحب المرتزقة والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية.

وأكد "الدبيبة" أن حكومته باشرت تحضير خطة أمنية شاملة لتأمين الانتخابات وتنتظر صدور قانون الانتخابات لتنفيذها، محذرا من عدم اعتماد ميزانية الحكومة وعدم اختيار المناصب السيادية بعد.

وأضاف أن الخلاف الداخلي يعيق المسيرة إلى الاستحقاق المقبل، داعيا جميع الأطراف الليبية إلى إنجاز القاعدة الدستورية وقانون الانتخابات في أقرب وقت، والتوقف عن العبث والعمل على تعطيل الاستحقاقات لمساعدة الشعب.

وخاطب المشاركين في مؤتمر برلين بالقول: "ليبيا الموحدة المعافاة خير شريك لكم"، مشددا على أن "المصالحة الوطنية مسار وليست شرطا بل يجب أن تكون عنوان وبوابة دخول للعملية السياسية".

وتعهد رئيس الوزراء الليبي، بأن بلاده "لن تعود مجددا إلى الحروب ولن يكون هناك خلاف خارج طاولة الحوار بعد الآن"، بحسب "روسيا اليوم".

وعلى هامش الملتقى، التقى "الدبيبة" وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" في ألمانيا التي تنظم مؤتمر "برلين 2" الدولي حول ليبيا.

وبحسب بيان المكتب الإعلامي في رئاسة الوزراء الليبية، بحث الجانبان تنسيق المواقف السياسية المطروحة على أجندة مؤتمر برلين.

وفي يناير/كانون الثاني 2020، استضافت برلين مؤتمرا بمشاركة دولية للمساهمة في حل النزاع الليبي، وخرج ببنود كان أبرزها التوصل إلى وقف كامل لإطلاق النار في البلاد.

ومنذ أشهر، تشهد ليبيا البلد الغني بالنفط انفراجا سياسيا، ففي 16 مارس/آذار الماضي، تسلمت سلطة انتقالية منتخبة تضم حكومة وحدة ومجلسا رئاسيا، مهمتهما قيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر | الخليج الجديد + روسيا اليوم