الخميس 24 يونيو 2021 06:00 م

قال متحدث باسم الحكومة البحرينية إن المملكة مستعدة للعمل مع قطر من أجل السيطرة على مجالها الجوي، في مؤشر على التقارب بين البلدين.

وكانت البحرين، التي تقول إنها تدير المجال الجوي بموجب اتفاق مع قطر، قد قطعت هي وثلاث دول عربية أخرى العلاقات السياسة والتجارية وروابط النقل مع الدوحة في 2017.

وعلى الرغم من اتفاق هذه الدول جميعا في يناير/كانون ثاني على تطبيع العلاقات ومعاودة السعودية ومصر والإمارات العلاقات مع قطر بالفعل بدرجات متفاوتة، فلم يحدث تقدم واضح مع البحرين في هذا الصدد.

وقال مصدران مطلعان على محادثات خاصة إن أعضاء في هيئة طيران تابعة للأمم المتحدة أيدوا هذا الأسبوع مساعي قطر لنيل السيادة على مجالها الجوي.

وقال أحد المصدرين إن أعضاء في مجلس منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) قالوا إنه يتعين على قطر والبحرين ودول خليجية أخرى أن تبحث وتتفق على "ترتيبات فنية" لإنشاء منطقة في الدوحة لمعلومات الرحلات.

وقال المتحدث الحكومي لرويترز "مجلس إيكاو دعا البحرين وقطر فضلا عن دول معنية بالمنطقة، للقيام بالمزيد من العمل المشترك، استنادا إلى اقتراح من قطر بتعديل ترتيبات المجال الجوي الحالية".

وأضاف "البحرين ملتزمة بعملية بحث الترتيبات الملائمة تحت إشراف رئيس إيكاو وستتعاون عن كثب مع مكتب الرئيس وإيكاو والدول المجاورة، ومنها قطر، للتوصل إلى حل متفق عليه".

ولم يرد مكتب الاتصال الحكومي القطري على طلبات للتعقيب، وفقا لرويترز.

وقال متحدث باسم إيكاو إنه لا يستطيع تقديم تفاصيل بشأن قرار محدد للمجلس حتى يكون ذلك القرار نهائيا.

وليس بوسع إيكاو فرض قواعد على الدول، لكن الهيئات التنظيمية من الدول الأعضاء وعددها 193 تتبنى معايير المنظمة للطيران وتطبقها في جميع الحالات تقريبا.

وقالت وزارة الخارجية البحرينية هذا الأسبوع إن قطر لم ترد على دعوتين لإجراء محادثات ثنائية لتسوية القضايا العالقة بين البلدين.

 

المصدر | رويترز