الاثنين 28 يونيو 2021 09:09 ص

منع اللوبي الإسرائيلي مؤخرا، المجلات الطبية الأمريكية من نشر مقالات تدعو للتضامن مع الفلسطينيين وخاصة قطاع غزة.

وحذفت مجلة "ساينتفك أمريكان" مقالة تدعو للتضامن مع الفلسطينيين من موقعها على شبكة الإنترنت بعد ضغوط من الجماعات الموالية للاحتلال الإسرائيلي في الولايات المتحدة.

وكانت المجلة قد نشرت مقالة افتتاحية في الثاني من الشهر الجاري، جاء فيها "بصفتنا من العاملين في مجال الرعاية الصحية، نتضامن مع فلسطين".

وكتب الافتتاحية مجموعة من الأطباء وطلاب الطب، وكانت تعرض بالتفاصيل الفضائع الإسرائيلية الأخيرة، وتتعهد بتقديم الدعم لحركة مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي.

وعلى الفور، سارعت مجموعة تدعى "صوت من إجل إسرائيل" بالضغط على إدارة المجلة ونشر اتهامات بأنها تقوم بنشر "دعاية سياسة من جانب واحد"، وفق صحيفة "القدس العربي".

ولم تكن هذه هي المرة الأولى، التي تضغط فيها الجماعات الموالية للاحتلال على المطبوعات والمجلات العلمية والطبية، حيث اضطرت مجلة "ذا لانسيرت" إلى حذف مقالة تحذر من تفشي فيرس كورونا في قطاع غزة المحاصر، وكيف أن سياسة إسرائيل قد أدت إلى تفاقم الوباء في المنطقة.

في 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في فلسطين جراء اعتداءات "وحشية" إسرائيلية بمدينة القدس المحتلة، وامتد التصعيد إلى الضفة الغربية وتحول إلى مواجهة عسكرية في قطاع غزة انتهت بعد 11 يوماً بوقف لإطلاق النار فجر 21 مايو/أيار الماضي.

وأسفر العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية عن 290 شهيداً، بينهم 69 طفلا و40 سيدة و17 مسناً، بجانب أكثر من 8900 مصاب، مقابل مقتل 13 إسرائيلياً وإصابة مئات؛ خلال رد الفصائل في غزة بإطلاق صواريخ على إسرائيل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات