الأربعاء 14 يوليو 2021 10:43 ص

هكذا تحدث وزير خارجية الاحتلال عن "حل الدولتين"!

أعلن وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد أنه لا إمكانية حاليا لحل الدولتين.

حل الدولتين تجاوزه الواقع على الأرض منذ زمن، فالمستوطنات الصهيونية التهمت الدولة العتيدة وقطعت أوصالها.

هناك ثلاثة أرباع مليون مستوطن وهناك الأغوار التي يتفق جميع الطيف الصهيوني على استحالة الانسحاب منها أما القدس فقصة أخرى.

مواقف المسؤولين الصهاينة ليست قدرا وقد يضطرون لتغيير مواقفهم تحت الضغوط بل إن الصهاينة لا يفهمون سوى لغة القوة والضغط، لكن أين هي الضغوط يا ترى؟

*     *     *

أمام مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي أعلن وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يائير لبيد أنه لا إمكانية حاليا لحل الدولتين.

هكذا تحدث لبيد الذي لا يحتل منصب وزير الخارجية فقط، بل هو رئيس وزراء مع وقف التنفيذ.

لبيد تحدث بلغة دبلوماسية مراوغة، فهو شخصيا يؤيد حل الدولتين! ويقول إن هذا ليس سرا! لكنه في ذات الوقت يقول إنه لا إمكانية حاليا لهذا الحل!!

صدق وهو كذوب؛ فحل الدولتين تجاوزه الواقع على الأرض منذ زمن، فالمستوطنات الصهيونية التهمت الدولة العتيدة وقطعت أوصالها.

هناك ثلاثة أرباع مليون مستوطن هناك. هناك الأغوار التي يتفق جميع الطيف الصهيوني على استحالة الانسحاب منه. أما القدس فقصة أخرى.

هذا الأمر يثير حساسية البعض؛ ذلك البعض الذي رهن وظيفته ومستقبله بما يسمى المفاوضات المفضية لحل الدولتين، وهو الحل الذي لن يرى النور أبدًا.

يجادل البعض أن مواقف المسؤولين الصهاينة ليست قدرا، وقد يضطرون لتغيير مواقفهم تحت الضغوط.

نتفق مع هذا الطرح، ونتفق تماما أن الصهاينة لا يفهمون سوى لغة القوة والضغط، ولكن أين هي الضغوط يا ترى؟

* عبد الله المجالي كاتب صحفي أردني

المصدر | السبيل