الأربعاء 14 يوليو 2021 03:35 م

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، الأربعاء، استثمار 2.8 مليار درهم (763.7 مليون دولار) لدعم زيادة سعتها الإنتاجية من النفط إلى 5 ملايين برميل يومياً بحلول 2030.

وذكرت الشركة العملاقة المملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي في بيان، أنه سيتم توجيه الاستثمار نحو تنفيذ خدمات متكاملة لتهيئة وتجهيز الآبار في جزرها الاصطناعية، في حقلي "زاكوم العلوي" و"سطح الرزبوط " (غرب).

وتأتي تحركات "أدنوك" التي تنتج أكثر من 50% من نفط الدولة، بالتزامن مع خلاف الإمارات مع تحالف "أوبك+" حول تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط لما بعد أبريل/نيسان 2022.

وتريد الإمارات زيادة الإنتاج وعدم تمديد اتفاق خفض الإنتاج من أبريل/نيسان 2022 إلى ديسمبر/كانون الأول 2022، وهو مقترح السعودية وروسيا، كما تطلب الإمارات تعديل الشهر المرجعي لها ليكون أبريل/نيسان 2020 بدلا من أكتوبر/تشرين الأول 2019.

وبحسب بيان اليوم، يأتي الاستثمار في شكل ثلاثة عقود أرستها "أدنوك البحرية" التابعة، على "شلومبرجير" و"أدنوك للحفر" و"هاليبرتون" بعد مناقصة تنافسية.

وسيتم إعادة توجيه أكثر من 80% من القيمة الإجمالية للعقود، إلى الاقتصاد المحلي، عبر برنامج "أدنوك" لتعزيز القيمة المحلية المضافة طيلة مدة العقود التي تستمر 5 سنوات، بحسب البيان.

ويشمل نطاق العقود تنفيذ خدمات الأنابيب المتصلة مع أدوات تجهيز الآبار بالأنابيب من الداخل، وخدمات التحفيز، بما في ذلك أنظمة المعدات والمواد الكيميائية والسوائل، وخدمات اختبار الآبار.

المصدر | الأناضول