الأربعاء 14 يوليو 2021 01:37 م

أطلق البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن الثلاثاء بالتعاون مع الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً مشروع "المسكن الملائم"  لإعادة تأهيل 600 منزل للعائلات ذوي الدخل المحدود تضررت من الحرب بمدينة عدن في جنوب البلاد، وبتكلفة تبلغ مليوني دولار.

وقال نائب وزير الأشغال اليمني "محمد أحمد ثابت" لرويترز إن مشروع تأهيل 600 مسكن متضرر جراء الحرب التي شنتها حركة الحوثي على عدن في عام 2015، يستهدف أربعا من مديريات عدن الثماني هي المعلا وخورمكسر ودار سعد وصيرة.

وذكر أن المشروع، الممول من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بمليوني دولار كمرحلة أولى، يأتي وفق دراسات ومسوحات ميدانية شاملة أعدتها وزارة الأشغال لكافة المنازل المتضررة من الحرب، وتحديد الاحتياجات المطلوبة وفق آلية لاختيار الفئات والوحدات السكنية الأكثر تضرراً.

وأشار إلى أن إجمالي عدد المنازل والشقق المتضررة جراء حرب الحوثي على عدن يصل إلى 13 ألف شقة ومنزل.

وشهدت عدن خلال أبريل/ نيسان 2015 معارك طاحنة بين الحوثيين، وتحالف الحكومة اليمنية والمقاومة الجنوبية مدعوما من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، قبل استعادة المدينة الساحلية، في أواخر يوليو/ تموز 2015، وتهيئتها لتكون العاصمة المؤقتة للبلاد ومقرا للرئاسة والحكومة المعترف بها دوليا.

وتسببت الحرب في دمار واسع في البنية التحتية والمباني السكنية والحكومية في عدن.

ونظم البرنامج السعودي في عدن الثلاثاء ورشة عمل بمشاركة الجهات الحكومية المعنية في اليمن لإطلاق تنفيذ مشروع "المسكن الملائم" بالتعاون مع مؤسسة الوليد للإنسانية وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.

وقال مدير البرنامج السعودي المهندس "أحمد مدخلي" إن المشروع يتضمن تأهيل 150 منزلا في كل مديرية، ويستفيد منه أربعة آلاف شخص، وسيوفر فرص عمل لمئتي شاب، علاوة على 1600 فرصة عمل جديدة خلال مدة إنجاز المشروع.

كانت الحكومة اليمنية قد قدرت في عام 2019، خسائر الاقتصاد بسبب الحرب بنحو 50 مليار دولار، بينما وصلت الخسائر من تدمير البنية التحتية إلى عشرات المليارات من الدولارات الإضافية، بحسب ما أوردته مسودة خطة أولويات إعادة الإعمار والتعافي الاقتصادي للعامين 2019-2020.

المصدر | رويترز