الأربعاء 15 يونيو 2022 09:11 م

أطلق البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، الأربعاء، بالتعاون مع الأمم المتحدة والحكومة اليمنية المعترف بها دوليا بدء تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع "المسكن الملائم" لإعادة تأهيل 600 منزل للعائلات ذوي الدخل المحدود تضررت من الحرب بمدينة عدن في جنوب البلاد، وبتكلفة 2.5 مليون دولار.

وقال مسؤول رفيع في وزارة الأشغال اليمنية لرويترز إن مشروع تأهيل 600 مسكن متضرر جراء الحرب، يستهدف أربعا من مديريات عدن الثماني هي المعلا وخورمكسر ودار سعد وصيرة.

وأضاف أن المشروع سيبدأ بتنفيذ الدفعة الأولى لثمانين منزلا بمديرية المعلا من أصل 300 مسكن متضرر بالمعلا وعلى أن يتم تباعا تأهيل بقية الوحدات السكنية بذات المنطقة و300 منزل في مديرية خور مكسر.

وشهدت عدن خلال أبريل/نيسان 2015 معارك طاحنة بين الحوثيين وتحالف الحكومة اليمنية والمقاومة الجنوبية مدعوما من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، قبل استعادة المدينة الساحلية في أواخر يوليو/تموز 2015 وتهيئتها لتكون العاصمة المؤقتة للبلاد ومقرا للرئاسة والحكومة المعترف بها دوليا. وتسببت الحرب في دمار واسع في البنية التحتية والمباني السكنية والحكومية في عدن.

ووقع البرنامج السعودي في عدن يوم الأربعاء الاتفاقية الخاصة بتنفيذ المجموعة الأولى لمشروع المسكن الملائم وإعادة تأهيل 600 منزل للعائلات ذوي الدخل المحدود عن طريق برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وبالتعاون مع وزارة الأشغال ومؤسسة الوليد للإنسانية.

وقال مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "محمد عيدروس زين" إن إجمالي المنازل المتضررة في عدن يصل إلى أكثر من 12 ألف شقة ومنزل، بينما عدد المنازل التي سيقوم المشروع بإعادة تأهيلها وترميمها تبلغ 1100 منزل عبر عدة مراحل.

كان وزير التخطيط والتعاون الدولي في الحكومة اليمنية واعد باذيب قد قدر في منتصف فبراير/شباط الماضي خسائر الاقتصاد في بلاده بسبب الحرب بنحو 126 مليار دولار، بينما وصلت الخسائر من تدمير البنية التحتية إلى عشرات المليارات من الدولارات الإضافية، بحسب ما أوردته نتائج دراسة أعدها البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة.

المصدر | رويترز