الأربعاء 14 يوليو 2021 10:06 م

كشفت مصادر عراقية أن وزير الاستخبارات الإيرانية "محمود علوي"، وصل إلى العاصمة بغداد صباح الأربعاء برفقة وفد من الحرس الثوري وقيادات إيرانية أخرى؛ لبحث عدد من الملفات ذات التعاون المشترك بين البلدين.

وتأتي زيارة "علوي" بعد 8 أيام من زيارة مماثلة لرئيس استخبارات الحرس الثوري الإيراني "حسين طائب" للعراق، فيما لم يتم الإعلان عن الزيارتين بشكل رسمي.

كما تتزامن الزيارة الحالية مع تصعيد في وتيرة هجمات تنفذها فصائل عراقية مسلحة ضد أهداف ومواقع أمريكية شمال وغرب بغداد.

ونقل موقع "العربي الجديد" عن المسؤول العراقي المذكور قوله إنه من المقرر أن يلتقي "علوي" قيادات عراقية عدة بينها حكومية (على رأسهم مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء) وسياسية وأمنية فضلاً عن زعامات بفصائل مسلحة.

ووفق تقارير سابق، فإن "الكاظمي" أبلغ "طائب" خلال اجتماعهما الأسبوع الماضي، بضرورة أن توقف الفصائل المسلحة العراقية المقربة من إيران استهدافها لقوات التحالف والبعثات الدبلوماسية.

وأكد "الكاظمي" أن هجمات الفصائل المذكورة تضر كل من بغداد وطهران في آن واحد، وهو الأمر الذي أكده "طائب" وزاد عليه أن الهجمات تضر أيضا مجرى المفاوضات الأمريكية الإيرانية، كما يؤثر أيضا على جدول انسحاب القوات الأمريكية من العراق.

ونفي "طائب" أي علاقة للحرس الثوري بعمليات القصف التي تقوم بها الفصائل، وعدم وجود علاقة أو تنسيق بين الأخيرة وقواته.

لكن زيارة "طائب" أعقبها تصعيد كبير من قبل الفصائل العراقية في معدل هجماتها سواء الصاروخية أو عبر الطائرات المسيرة على مقرات عسكرية في أربيل والمنطقة الخضراء ومطار بغداد وقاعدة عين الأسد، عدا عن هجمات أخرى بمناطق شمال شرقي سورية استهدفت وحدات أمريكية عاملة ضمن التحالف الدولي للحرب على الإرهاب.

ووفق مسؤول عراقي؛ فإن "علوي" والوفد المرافق له، قام فور وصوله بزيارة للموقع الذي قتل فيه قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني" قاسم سليماني"، قرب مطار بغداد في يناير/كانون الثاني العام الماضي.

وأكد المسؤول أن زيارة الوفد الإيراني سوف تستغرق أكثر من يوم، وستركز على ملفات عدة أبرزها الوجود الأمريكي في العراق، والتوتر الحالي في البلاد بين الحكومة وزعماء فصائل مسلحة ضمن "الحشد الشعبي".

كما أكد أن من بين الشخصيات التي سيلتقي بها المسؤول، زعيم دولة القانون "نوري المالكي"، وزعيم تحالف الفتح "هادي العامري"، وقادة الحشد الشعبي، ومنهم رئيس أركان الحشد "أبو فدك"، وقادة الفصائل الأخرى".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات