السبت 17 يوليو 2021 10:29 ص

أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية "تيدروس أدهانوم جيبرييسوس"، الجمعة، أن المنظمة تعتزم فحص المختبرات ومعاهد الأبحاث التي اكتشفت فيها الحالات الأولى للإصابة بفيروس "كورونا" في ديسمبر/كانون الأول 2019.

وأوضح "جيبرييسوس"، في تصريحات صحفية، أن إجراء المنظمة يأتي في إطار خطوات تعتزم اتخاذها ضمن التحقيقات حول منشأ "كورونا"، ومنها فحوصات للبشر والحيوانات، وفحص المناطق التي تم رصد الفيروس فيها لأول مرة.

وأضاف أن "الصحة العالمية" تعتزم فحص أسواق الحيوانات في مدينة ووهان الصينية، وكذلك إجراء أبحاث في مجال علم الأوبئة، وفحص المختبرات ومعاهد الأبحاث، التي كانت تعمل في المنطقة التي اكتشفت فيها الإصابات الأولى بـ"كورونا".

وأكد أن المنظمة تشاطر الصين موقفها بشأن عدم تسييس قضية منشأ "كورونا"، وضرورة معالجة هذه القضية ضمن الإطار العلمي حصرا.

والجمعة، عبرت الصين عن رفضها اتهامات منظمة الصحة العالمية بأنها لم تشاركها البيانات الأولية اللازمة للتحقيق في أصول فيروس كورونا.

وأصر المتحدث باسم وزارة الخارجية "تشاو لي جيان" على أن بلاده سمحت للخبراء "برؤية البيانات الأصلية التي تحتاج إلى اهتمام خاص"، رغم أن "بعض المعلومات تتعلق بالخصوصية الشخصية ولا يمكن نسخها وإخراجها من البلاد".

كانت منظمة الصحة العالمية تمكنت فقط من إرسال فريق من الخبراء الدوليين المستقلين إلى ووهان في يناير/كانون الثاني، بعد أكثر من عام من ظهور "كورونا" للمرة الأولى هناك أواخر عام 2019؛ للمساعدة في التحقيق في أصول الوباء.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات