الأحد 18 يوليو 2021 09:57 ص

هدد موظفون بشركة "آبل" الأمريكية، بترك وظائفهم، إضا أصرت الشركة على إعادة العمل من جديد من داخل مقاراتها، معربين عن رغبتهم في الاستمرار بالعمل من داخل منازلهم.

وتصر الشركة على فرض سياسة العودة التدريجية للموظفين إلى مكاتب فروعها، واعتماد نظام هجين ما بين العمل من المنزل والشركة معا، حسب تقرير لموقع "ذا فيرج" المتخصص في الصحافة الإلكترونية.

وتراجعت شركة "جوجل" الأمريكية، مؤخرًا عن خطتها لإعادة جميع الموظفين للعمل من المكتب، وسمحت للعديد منهم بالعمل عن بعد، وذلك بعدما وجدت مقاومة قوية من الموظفين لفكرة العودة مرة أخرى للعمل من المكتب.

وتسببت خطة شركة "آبل"، من ناحية أخرى لإجبار الموظفين على العودة للعمل من المكتب، إلى ترك عدد من الموظفين لوظائفهم هناك، كما واجهت الشركة معارضة داخلية قوية من قبل الموظفين، حسب التقرير.

إلا أن "آبل" ترفض المزيد من الطلبات من الموظفين الذين يرغبون في مواصلة العمل من المنزل بدلاً من سياسة النظام الهجين للعمل، والتي تتضمن 3 أيام في الأسبوع بدءًا من سبتمبر/أيلول المقبل.

وعلى الرغم من أن شركة "آبل" لم تشجع الموظفين على العمل من، المنزل يقول الموظفون إن سياسة العمل التي تقترحها الشركة حاليا مرفوضة، حيث يدافع الموظفون عن العمل عن بُعد.

ولم تعلق شركة "آبل" حتى الآن على مطالب الموظفين، بشأن استمرار العمل من المنزل سواء بالرفض أو بالموافقة.

وكشفت استطلاعات رأي عالمية، أن ربع إلى ثلث الموظفين يرفضون العودة للعمل من المكاتب بدوام كامل بشكل دائم.

وقالت إن ما بين 40% إلى 55% من المشاركين في الاستطلاعات قد يتركون العمل، إذا لم يتوفر خيار للعمل عن بعد لنصف أيام أسبوع العمل على الأقل، ومن بينهم من قال إنه قد يترك العمل إذا لم يسمح له بالعمل عن بعد بشكل كامل.

المصدر | الخليج الجديد