الأحد 18 يوليو 2021 03:33 م

رجح الخبير في شؤون الاقتصاد والطاقة "نيكولاي كوزانوف" أن يشهد تحالف "أوبك+" موسما مفتوحا من الصراعات بين أعضائها بعد 2022.

وكان التحالف قد دخل مؤخرا في صراع حام بين السعودية والإمارات بسبب اعتراض الأخيرة على حصة الأساس لإنتاجها، والتي تم الإعلان عن زيادتها بشكل رسمي الأحد وفق بيان لمنظمة "أوبك".

وأشار "كوزانوف"، في تحليل نشره بموقع بـ"معهد الشرق للدراسات"، إلى أنه بالرغم من التناقضات الحالية الموجودة في تحالف أوبك+ فإن اتفاق أعضائه بشأن زيادة تقليص تخفيضات إنتاج النفط، سوف ينجو.

وأضاف أن منظمة أوبك بدورها سوف تنجو من الصراع الداخلي بين اثنين من كبار أعضائها وهم السعودية والإمارات، غير أنه توقع أن بعد 2022 سوف سيكون هناك "صراع مفتوح" بين أعضاء أوبك+.

وذكر أنه بالنسبة لبعض المشاركين في اتفاق أوبك+، قد تكون الضمانات الفورية على عائدات النفط مصدر قلق رئيسي.

وأضاف أن الرفض المحتمل لشركات النفط الدولية للاستثمار في النفط عالميًا سيدفع أعضاء أوبك+ (باستثناء روسيا التي لديها خط أساس بـ11 مليون يوميا) إلى الاعتماد بشكل أكبر على مواردها الخاصة بدلاً من المستثمرين الخارجيين أثناء تطوير قطاعاتها النفطية.

وعقب أنه، وفقا لذلك، سيكون الحفاظ على "أوبك+" كآلية تضمن الحفاظ على مستوى سعر معين، لن يكون أمرا مضمونا.

وأضاف أنه لا يزال هناك خطر غير معروف يتمثل في تأثير متغيرات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على الطلب الآسيوي، مما قد يؤدي إلى تقليص التوقعات المتعلقة بسقوف الأسعار وزيادة الإنتاج بسرعة.

وفي وقت سابق، الأحد، أعلنت منظمة أوبك، في بيان، اتفاق الأعضاء على رفع خط الأساس لإنتاج عدد من كبار المنتجين، على رأسهم الإمارات من 3.17 إلى 3.5 ملايين برميل يوميا، اعتبارا من مايو/أيار 2022، بواقع 330 ألف برميل يوميا عن المستويات الملتزم بها حتى نهاية أبريل/نيسان 2022.

كما تم رفع خط الأساس للسعودية وروسيا بواقع 500 ألف برميل يوميا لكل منهما، من 11 إلى 11.5 مليون برميل يوميا، وكذلك رفعه للكويت والعراق بواقع 150 ألف برميل يوميا، إلى 2.96 مليون برميل يوميا و4.8 مليون برميل يوميا على التوالي.

واتفق التحالف على تعديل الإنتاج الإجمالي بالزيادة بمقدار 0.4 مليون برميل في اليوم على أساس شهري، بدءا من أغسطس/أب 2021، ليستقر خفض الإنتاج عند 5.4 ملايين برميل يوميا الشهر المقبل، من 8.5 ملايين برميل حاليا.

وسيتم تقييم تطورات السوق وأداء الدول المشاركة في ديسمبر/كانون الأول 2021، بحسب البيان.

ويأمل تحالف "أوبك+"، بإنهاء الخفض نهائيا بحلول سبتمبر/أيلول 2022.

وقرر اجتماع الأحد، عقد الاجتماع الوزاري الـ 20 لمنظمة "أوبك" والأعضاء من خارجها في 1 سبتمبر/أيلول المقبل.

وبدأ تحالف "أوبك+" في مايو/أيار 2020، خفض إنتاج تاريخي بمقدار 9.7 ملايين برميل يوميا لاستعادة الاستقرار للسوق التي تضررت بشكل كبير بسبب تفشي فيروس كورونا العام الماضي، وتم تخفيف الخفض لاحقا وصولا إلى 5.8 ملايين برميل حاليا.

المصدر | الخليج الجديد - ترجمة وتحرير الخليج الجديد