الاثنين 19 يوليو 2021 01:00 م

كشف رئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي"، عن تعرضه لـ3 محاولات اغتيال، متعهدا بالعمل بكل جد لإجراء الانتخابات في موعدها.

وقال "الكاظمي" إنه ليس قلقا أو خائفا، مؤكدا أن ظروف قبوله للمنصب جاءت نتيجة انهيار شامل.

ولم يوجه "الكاظمي" أصابع الاتهام لأحد، ولم يكشف عن الجهات المتورطة في محاولات اغتياله.

وأضاف خلال مقابلة مع قناة "العربية":"لو لم أقبل المنصب لشهدنا حرباً أهلية نتيجة الانهيار آنذاك".

وأوضح أنه عند تسلمه الحكومة وجد الطائفية متوغلة بالجيش والقوى الأمنية، مؤكدا حاجة المؤسسة العسكرية لهوية وطنية عراقية بعيداً عن المذهبية.

وتابع: "واهم من يعتقد أنني أسعى لتأجيل الانتخابات للذهاب لحكومة طوارئ"، مضيفاً: "سنحمي الانتخابات وأدعو الناشطين للمشاركة بقوة وتحفيز الناس".

وأدى "الكاظمي" (مدير جهاز المخابرات السابق) اليمين الدستورية في البرلمان العراقي في مايو/أيار 2020، ليترأس الحكومة الجديدة.

المصدر | الخليج الجديد + العربية