الثلاثاء 20 يوليو 2021 12:58 م

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الثلاثاء، إن بلاده تدرس إمكانية تشغيل مطار كابل في أفغانستان، في حال تلبية شروطها، وستناقش مع حركة "طالبان" "المستاءة" هذا الأمر.

جاء ذلك في تصريح أدلى به للصحفيين، عقب أدائه صلاة عيد الأضحى المبارك في مسجد هالة سلطان بعاصمة جمهورية شمال قبرص التركية لفكوشا.

وأوضح "أردوغان" أن أنقرة ستناقش مع حركة "طالبان" "المستاءة" من بعض الأمور ملف أفغانستان والمسيرة المتعلقة بتشغيل مطار كابل.

واستطرد: "كما أجرت طالبان بعض المحادثات مع الولايات المتحدة، ربما ينبغي عليها إجراء مثل هذه المحادثات مع تركيا بشكل أكثر أريحية، أعتقد أنه يمكننا مناقشة هذه القضايا والاتفاق مع طالبان بشكل أفضل".

وأضاف "أردوغان" أن الشعب الأفغاني ناضل طويلا ضد القوى الإمبريالية، وأن تركيا وقفت دائما إلى جانب نضال الأفغانيين.

وتابع قائلا: "الآن هناك حقبة جديدة، الولايات المتحدة قررت الانسحاب من أفغانستان، وتركيا كانت تقوم بتشغيل مطار كابل بالفعل منذ 20 عامًا، والأن هناك رغبة لمواصلة تولينا هذه المهمة، ونحن ننظر بإيجابية لهذا الأمر".

وأردف: "لدينا بعض الشروط التي عرضناها على الولايات المتحدة، على واشنطن أن تقف إلى جانبنا دبلوماسيا ولوجستيا، ففي حال تحققت شروطنا فإننا سندرس إمكانية تشغيل المطار".

وفي وقت سابق الثلاثاء، قالت حركة "طالبان" الأفغانية، إنها تريد علاقات جيدة مع تركيا، باعتبارها دولة "شقيقة"، بحسب ما جاء على لسان المتحدث باسم الحركة، "ذبيح الله مجاهد"، في مقابلة مع القناة التركية "تي آر تي" عربي.

وقبل نحو أسبوع، أعلن الرئيس التركي أن أنقرة وواشنطن اتفقتا على "ترتيبات" تولي قوات تركية تأمين مطار كابل بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

و"مطار كابل" هو طريق الخروج الرئيسي للدبلوماسيين الغربيين وعمال الإغاثة.

والخوف من وقوعه في أيدي حركة طالبان إثر انسحاب القوات الأجنبية، يدفع الناتو للبحث عن حل سريع.

وتلعب تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، منذ عام 2001، دورًا مهمًا في أفغانستان؛ حيث نشرت مئات العسكريين هناك.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول