الجمعة 23 يوليو 2021 10:39 م

واجه نائب الرئيس الإيراني "إسحاق جهانجيري"، انتقادات لاذعة من بعض زعماء عشائر محافظة خوزستان الإيرانية (الأحواز)، خلال لقائه معهم، الجمعة، على خلفية مظاهرات واسعة بسبب شح المياه.

ونشرت وكالة "فارس"، مقطع فيديو قالت إنه يوثق جانبا من جلسة لرؤساء عشائر خوزستان مع "جهانجيري"، شهدت احتجاجا ساخنا وغضبا من بعض الحاضرين على أداء الحكومة، في ظل الأزمة التي تعيشها البلاد.

ووصل "جهانجيري" إلى محافظة خوزستان لتقييم ومعالجة الأوضاع في ظل أزمة المياه التي تمر بها المنطقة، تلبية لدعوة المرشد الأعلى الإيراني "علي خامنئي"، للحكومة إلى حل المشكلة.

وفي رحلته التي من المقرر أن تستغرق يومين، يزور "جهانجيري"، بعض المناطق التي تشهد أزمة بيئية، منها منطقة الهور العظيم، كما سيتفقد وضع السدود في المحافظة، وعلى رأسها سد كرخة.

وتشمل الرحلة اجتماعات مع وجهاء العشائر وعدد من الخبراء والنخب في المحافظة ليطلع نائب الرئيس على متطلبات المواطنين.

ومنذ نحو أسبوع، تشهد مناطق مختلفة في محافظة خوزستان تجمعات احتجاجية بسبب أزمة نقص المياه بالمحافظة مما أدى إلى مقتل مواطنين اثنين من المحتجين.

وتتهم الجهات الأمنية الإيرانية عناصر مسلحة باستهداف المحتجين في المدينة بالرصاص؛ لتأزيم الوضع وجر الاحتجاجات إلى أعمال شغب.

وسبق أن دعا المرشد الأعلى "علي خامنئي"، الحكومة لحل مشاكل محافظة خوزستان، مشددا على ضرورة تسوية مشاكل المحافظة الصعبة بشكل فوري ونهائي.

وتعتبر خوزستان، المطلة على الخليج، واحدة من أبرز مناطق إنتاج النفط في إيران، وإحدى أغنى المحافظات الـ31، وهي من المناطق القليلة في إيران التي تقطنها أقلية كبيرة من العرب السنة، وسبق لسكان المحافظة أن اشتكوا تعرضهم للتهميش من السلطات.

وعلى مدى الأعوام الماضية، أدت موجات حر شديد وعواصف رملية موسمية هبت من السعودية والعراق المجاورين، إلى جفاف في سهول خوزستان التي كانت تعرف بخصوبة تربتها.

المصدر | الخليج الجديد