الاثنين 26 يوليو 2021 01:04 ص

أصيب السياسي المعارض البارز والمرشح السابق للانتخابات الرئاسية في مصر "عبدالمنعم أبو الفتوح"، بأزمة قلبية داخل معتقله، كما أفاد نجله "حذيفة"، عبر حسابه بموقع "فيسبوك".

وأشار نجل "أبو الفتوح" إلى أن والده حاول طلب المساعدة لساعات على مدار الليل من دون الاستجابة له نهائياً، "الأمر الذي يشكل خطراً جسيماً على حياته".

وأضاف أن حارس العنبر الموجود خارج الزنزانة المودع فيها والده، والذي يكون مغلقاً عليه داخل نفس العنبر، شهد معاناته طوال فترة الليل، وحاول طلب المساعدة لساعات من المسؤولين عن منطقة سجون طرة (جنوب القاهرة)، من دون الاستجابة له كذلك.

وأكد أن والده ممنوع منذ قرابة أسبوعين من شراء أي شيء يحتاج إليه من "كانتين" السجن (المقصف)، على الرغم من الحر الشديد وارتفاع درجات الحرارة داخل السجن، فضلاً عن عدم السماح له بالحصول على الحقن المسكنة لآلام العمود الفقري، خلال عطلة عيد الأضحى، والتي وصلت إلى ثمانية أيام في مصر.

وتابع "حذيفة" أن والده يحتاج هذه الحقن بشكل مستمر نتيجة إصابته في محبسه بانزلاق غضروفي منذ أكثر من ثلاث سنوات، وحرمانه من العلاج، مستطرداً بأنه يعاني داخل حبسه الانفرادي من العزلة التامة، والتدهور المستمر في صحته بما يهدد حياته في كل لحظة؛ بعد أكثر من ثلاث سنوات وخمسة أشهر من الحبس الاحتياطي.

وكان "حذيفة" قد كشف، في يونيو/حزيران 2019 عن تعرض والده لـ"ذبحة صدرية" أيضا، داخل محبسه.

وفي الأول من يوليو/تموز من نفس العام، حذر كل من "المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية"، و"مركز عدالة للحقوق والحريات" (غير حكوميين) من تعرض حياة "أبو الفتوح" للخطر.

وفي 15 يونيو/حزيران الماضي، قررت نيابة أمن الدولة المصرية إخلاء سبيل "أبو الفتوح"، في القضية المحبوس على ذمتها احتياطياً لمدة ثلاث سنوات وأربعة أشهر بالمخالفة للقانون؛ بينما تقرر تجديد حبسه 15 يوماً في قضية أخرى برقم 1781 لسنة 2019 (حصر أمن دولة).

وتم توقيف "أبو الفتوح"، بعد يوم واحد من عودته من لندن، إثر زيارة أجرى خلالها مقابلة مع فضائية "الجزيرة" القطرية، انتقد فيها الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، قبل إعادة انتخابه، في مارس/ آذار 2018، لفترة رئاسية ثانية.

ويعد "أبو الفتوح"، أحد أبرز السياسيين في البلاد، وتم توقيفه أكثر من مرة في عهد الرئيس "الأسبق حسني مبارك" (1981- 2011)، وكان أحد رموز جماعة الإخوان المسلمين، قبل أن ينفصل عنها، ويخوض انتخابات رئاسة البلاد مستقلا، في 2012.

المصدر | الخليج الجديد