الثلاثاء 27 يوليو 2021 05:37 م

قالت لجنة الأمم المتحدة للتعويضات، إنها دفعت 600 مليون دولار لشركة النفط الوطنية الكويتية (حكومية) كدفعة عراقية من إجمالي مبلغ مستحق (تعويض) على بغداد بسبب غزوها للكويت عام 1990.

وقالت لجنة إنها دفعت للحكومات والمنظمات الدولية حتى الآن 51.3 مليار دولار منذ الموافقة على 1.5 مليون مطالبة تتعلق بالغزو العراق للكويت.

ونجحت مؤسسة البترول الكويتية في المطالبة بمبلغ 14.7 مليار دولار عن خسائر إنتاج النفط والمبيعات الناتجة عن الأضرار التي لحقت بحقول النفط في البلاد خلال الغزو والاحتلال 1990-1991 الذي أدى إلى "حرب الخليج" بقيادة الولايات المتحدة.

والشركة النفطية الحكومية هي المطالب الوحيد المتبقي، وتتوقع الحصول على 1.1 مليار دولار أخرى.

وأقرت لجنة التعويضات التابعة لمجلس الأمن- تأسست عام 1991- بوجوب دفع العراق 52.4 مليار دولار، لأفراد وشركات وأجهزة حكومية كويتية، لحقت بهم خسائر بسبب غزو نظام صدام حسين للكويت.

وتأسست اللجنة لمعالجة المطالبات ودفع التعويضات عن الخسائر والأضرار، التي تكبدها الأفراد والشركات والحكومات والمنظمات الدولية، كنتيجة مباشرة لغزو العراق واحتلاله الكويت.

ويتم دفع المطالبات من صندوق الأمم المتحدة للتعويضات، الذي يتلقى نسبة مئوية من عائدات مبيعات تصدير النفط العراقي ومنتجاته؛ وقد حدد هذا المعدل بـ 5%، وتم خفض النسبة في أكثر من مناسبة، فيما تدفع قيم التعويضات كل 3 أشهر.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات