الخميس 29 يوليو 2021 05:57 ص

كشف محامي مؤسس موقع التسريبات الشهير "ويكيليكس"، "جوليان أسانج" أن الإكوادور أسقطت جنسيتها عن الأخير، قبل أيام.

وقال المحامي "كارلوس بوفيدا"، في بيان، الأربعاء، إن محكمة إكوادورية أصدرت، الإثنين الماضي، قرارا بسحب الجنسية من "أسانج"، وذلك بعد أن كان رئيس البلاد، حينها، "لينين مورينو"، قد منحه الجنسية في ديسمبر/كانون الأول 2017.

وأضاف "بوفيدا"، أنه سيستأنف الحكم الصادر بحق موكله.

يذكر أن أسانج يواجه مذكرة توقيف بريطانية لانتهاك شروط الكفالة بالسعي لطلب اللجوء في السفارة في عام 2012 - لكن السويد، التي سعت في الأساس إلى استجوابه بشأن مزاعم الإساءة الجنسية، قالت إنها لم تعد تسعى إلى تسليمه.

ويشار إلى أن "أسانج"، وهو أسترالي، مكث 7 سنوات في السفارة الإكوادورية في العاصمة البريطانية، لندن، قبل أن يتم اعتقاله من قبل شرطة ميتروبوليتان البريطانية حيث يقبع حاليا في السجن لخرقه شروط إطلاق سراحه المشروط عندما دخل السفارة الإكوادورية لتفادي الترحيل إلى السويد.

ويواجه مؤسس موقع ويكيليكس عقوبة بالسجن، تصل إلى 175 عاما، في حال سُلم  إلى الولايات المتحدة التي تطلبه، بعدما وجهت له 17 تهمة تتعلق بانتهاك قوانين التجسس والكشف عن المعلومات السرية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات