تعرض المنتج والممثل الفلسطيني، المقيم في بلجيكا "رامي جابر" إلى تهديد بالقتل، خلال اتصال هاتفي تلقاه،  الإثنين، من مجهول "بلغة عربية"، بعد ظهوره في برنامج "ما خفي أعظم" المذاع على شاشة قناة "الجزيرة" القطرية، الأحد الماضي، ما دفع السلطات  البلجيكية لفتح تحقيقات.

وذكرت مصادر أمنية بلجيكية أنها فتحت تحقيقًا لمعرفة مصدر الشخص الذي هدد "رامي" وهويته، وأوضحت أنها أخذت التهديد على محمل الجد ووفرت حماية خاصة لـ"جابر" حتى انتهاء التحقيقات، بحسب ما نقلته "الجزيرة".

وجاء تحرك السلطات بعد تقدم "رامي" ببلاغ رسمي إلى الشرطة الفيدرالية قال فيها إن مجهولا أرسل له رسائل على هاتفه وقال له نصا إن "رصاصة في منتصف الرأس قادرة على إنهاء حياتك في وضح النهار"، وأن بعض الأرقام التي أرسلت له هذه الرسائل كانت إماراتية.

وأضاف أنه تلقى أيضا تحذيرات من شخصيات عامة، في بلدان عربية، وأخرى مقيمة ببلجيكا، طالبته بأن يأخذ حذره، لأن "الأمر جدي".

واتهم "رامي جابر" شخصيات إماراتية، ومن بينهم مستشار الأمن القومي "طحنون بن زايد" بالتورط في الأمر.

وقال مراسل قناة "الجزيرة" إن الشرطة البلجيكية عينت حماية لـ"رامي"، في إطار التحقيقات.

وكان "رامي جابر" قد أجرى مقابلة مع برنامج "ما خفي أعظم"، خلال تحقيق "غريبو الأطوار" الذي كشف خفايا سيطرة أبوظبي على فيلم سينمائي يهاجم قطر ورموزا إسلامية.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات