الجمعة 6 أغسطس 2021 09:29 ص

وصفت لاعبة الجودو الإسرائيلية "راز هيرشكو" نظيرتها السعودية "تهاني القحطاني" بـ"الشجاعة"، وذلك عقب خسارة الأخيرة أمام الأولى في دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020".

وقالت "راز"، في مقابلة مع موقع "عرب نيوز" السعودي الناطق بالإنجليزية: "أظن أنه من المدهش أن تضع كلتانا السياسة جانبا لنفعل شيئا نحبه، كنت متحمسة للغاية لأن أي شيء من الممكن أن يحصل في الألعاب الأولمبية".

وأضافت: "كنت أعرف أنه من النادر لعربية أن تقبل القتال بهذا الشكل، لكنني كنت متحمسة عندما وافقت، وضعت كلتانا السياسة جانبا وفعلنا ما نحبه سويا في المباراة".

وتابعت أن مواجهتهما "كانت قتالا قاسيا في البداية، وهي كانت شجاعة لدخول القتال رغم ضغوط الداعين للكراهية بشأن قرارها لمنازلتي".

وفي مباراة أثارت جدلا وانقساما في المملكة، خرجت لاعبة الجودو السعودية "تهاني القحطاني" من دور الـ32 لمسابقة الجودو وزن أكثر من 78 كلجم بعد هزيمتها أمام الإسرائيلية "راز هيرشكو" في إطار منافسات أولمبياد طوكيو.

وجاءت هذه المواجهة عكس موجة الانسحابات التي أعلنها عدد من الرياضيين العرب والمسلمين مع لاعبين إسرائيليين.

واستقطبت مواجهة "تهاني" مع "راز" اهتمام السعوديين الذين انقسموا بين مؤيد ومعارض للمشاركة، لكن على الصعيد الرسمي بدا التشجيع لـ"تهاني" واضحا، من دون أي ذكر لإسرائيل.

ورأى البعض في تعليقات على مواقع التواصل أن المباراة تندرج في سياق حدث رياضي دولي، ولا ينبغي خلطها بالقضايا السياسية، فيما اعتبر آخرون أنها تندرج ضمن العداء العربي مع إسرائيل وكان يتعين على "تهاني" الانسحاب.

ولطالما انسحب لاعبون عرب أو مسلمون من بطولات دولية رفضا لمواجهة لاعبين إسرائيليين ودعما لقضية الشعب الفلسطيني.

ومنذ تولي الأمير "محمد بن سلمان" ولاية العهد في السعودية، تتبع المملكة سياسة انفتاح اجتماعي تشمل إلغاء عدد من القيود التي كانت مفروضة على النساء، مثل قيادة السيارات والسفر إلى الخارج من دون مرافقة ولي أمرها.

وتعد "تهاني" ثالث سعودية تشارك في الأولمبياد بلعبة الجودو بعد "وجدان شهرخاني" في لندن 2012، و"جود فهمي" في ريو 2016.

المصدر | الخليج الجديد + الحرة