الأحد 8 أغسطس 2021 09:55 م

أدانت حركة "الجهاد الإسلامي" الفلسطينية، الأحد، الأحكام القضائية الصادرة بحق معتقلين فلسطينيين في السعودية.

ووصفت الحركة، في بيان، تلك الأحكام بـ"الظالمة والجائرة"، وجاءت بـ"تهم دعم صمود الشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة".

وأضافت: "لا تتفق هذه الأحكام الظالمة وغير المبررة، مع شريعة الإسلام وقيم العروبة في الدفاع عن المسجد الأقصى".

وفي وقت سابق الأحد، قضت المحكمة الجزائية السعودية، بالحبس 15 عاما على الممثل السابق لحركة "حماس" لديها، محمد الخضري، بتهمة دعم المقاومة، ضمن أحكام طالت 69 أردنيا وفلسطينيا، تراوحت ما بين البراءة والحبس 22 عاما.

وقال عبد الماجد، شقيق الخضري، بأن المحكمة أصدرت حكما بالسجن لمدة 15 عاما، مع إعفاء لنصف المدة (7 أعوام ونصف).

ولم يصدر عن السلطات السعودية أي تعليق فوري حول الأحكام، أو عن بلدي المحكومين فلسطين والأردن، حتى الساعة 13:25 (ت.غ).

وفي 21 يونيو/حزيران الماضي، أجلت محكمة سعودية جلسة النطق بالحكم بحق هؤلاء الموقوفين إلى 3 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وذلك للمرة الثانية، بعد أن سبق وأجلتها في فبراير/شباط 2021.

ومنذ بدء الحديث عن قضية هؤلاء الموقوفين، لم تصدر الرياض أي تعقيب، وعادة ما تقول إن المحاكم المختصة تتعامل مع الموقوفين لديها، وإنهم "يتمتعون بكل حقوقهم التي كفلها لهم النظام".

المصدر | الأناضول