الاثنين 9 أغسطس 2021 05:24 م

اعتبر رئيس حزب "أمل" التونسي "أحمد نجيب الشابي"، الإثنين، أن رئيس الجمهورية "قيس سعيد" يمثل جزءا من الأزمة والفشل الذي تتخبط فيه البلاد؛ بسبب علاقته بالحكومة وتعطيله التعديل الوزاري وتشكيل المحكمة الدستورية.

وانتقد "الشابي" قراءة "سعيد" للفصل 80 من الدستور، مشددا على أن هذا الفصل "ليس مطية للحكم الفردي أو وسيلة لتغيير المنظومة السياسية لصالح رئيس الجمهورية"، وفقا لما أوردته "بوابة تونس".

كما انتقد "الشابي" أداء رئيس الحكومة، الذي أقاله "سعيد"، "هشام المشيشي" وفريقه الوزاري، معتبرا أن حكومته فشلت فشلا ذريعا وجعلت تونس في أسفل قائمة الدول التي تمتعت باللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد.

ودعا رئيس حزب "أمل" إلى ضرورة تنظيم استفتاء شعبي وتغيير نظام الحكم إلى رئاسي وإجراء انتخابات مبكرة تعود بتونس إلى الشرعية الانتخابية، وفق تعبيره.

وأشار "الشابي" إلى أنّ المنظومة السياسية السابقة فشلت على جميع المستويات، "لكن ذلك لا يعني فشل الديمقراطية"، حسب قوله، معتبرا أن الهجمات التي تعرضت لها مقرات حركة "النهضة"، تعبير من الشعب التونسي عن موقفه الرافض لتلك المنظومة التي يقودها البرلمان.

وتعيش تونس أزمة سياسية حادة منذ قرر "سعيد"، في 25 يوليو/تموز الماضي، تعليق عمل البرلمان وإقالة رئيس الحكومة، ضمن إجراءات استثنائية من مبرراتها تدهور الاقتصاد والفشل في إدارة أزمة كورونا.

لكن غالبية الأحزاب، وبينها "النهضة"، رفضت تلك القرارات واعتبرها البعض "انقلابا على الدستور"، بينما أيدتها أخرى رأت فيها "تصحيحا للمسار".

وفي أكثر من مناسبة، اتهمت شخصيات تونسية دولا عربية، لا سيما خليجية، بقيادة "ثورة مضادة" لإجهاض عملية الانتقال الديمقراطي في تونس، خوفا على مصير الأنظمة الحاكمة في تلك الدول.

ونهاية الشهر الماضي، اتهم رئيس البرلمان زعيم حركة النهضة التونسية "راشد الغنوشي"، الإمارات، بدعم استيلاء الرئيس "سعيد" على السلطة، والتي من ضمنها تعليق العمل بالبرلمان، وتشديد القبضة الشخصية على الحكم.

وقال "الغنوشي"، في لقاء مع صحيفة "التايمز"، إن الإمارات مصممة على إنهاء الربيع العربي الذي بدأ مع الإطاحة بنظام "زين العابدين بن علي" في تونس عام 2011، محذرا من احتمال حدوث مظاهرات في الشوارع إذا لم يعد الرئيس "سعيد" سلطات البرلمان.

وأضاف أن الإمارات تعتبر "الإسلام السياسي" يهدد سلطتها ونفوذها بالمنطقة، و"لقد أخذت على عاتقها فكرة أن الربيع العربي ولد في تونس ويجب أن يموت في تونس".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات