الأربعاء 11 أغسطس 2021 10:25 م

قال وزير شؤون الشتات الإسرائيلي "نحمان شاي" إن استمرار دعم اليهود الأمريكيين التقدميين لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل المعروفة اختصارا (BDS) قد يهدد دعم واشنطن تل أبيب.

وذكر الوزير، خلال لقاء بودكاست (إذاعة صوتية) استضافته اللجنة اليهودية الأمريكية، أنه إذا أرادت إسرائيل عكس مسارها، فإنها بحاجة إلى استثمار المزيد في علاقاتها مع اليهود الأمريكيين.

وأوضح قائلا "إذا رأينا المزيد من اليسار الراديكالي واليهود الليبراليين التقدميين يواصلون دعم حركتي المقاطعة وحياة السود، وما شابه ذلك بالنسبة للفلسطينيين وإظهار أن إسرائيل كدولة إبادة جماعية أو دولة فصل عنصري، فقد نفقد أمريكا".

 قال "شاي": "يجب أن أتأكد من أن مئات الآلاف منكم سيبقون معنا… نحن بحاجة لكم من أجل ذلك، ليس فقط من أجل تبرعاتكم وطرق أخرى لدعم إسرائيل، وهو أمر نقدره كثيرا".

وأضاف أنه يعتمد على اليهود الأمريكيين للتأثير على الخطاب الأمريكي الداخلي العام لصالح إسرائيل.

ورفض وزير الشتات الإسرائيلي استراتيجية "الاعتماد على مجموعات أخرى في أمريكا اليوم" للحصول على الدعم.

وكان "شاي" يشير بوضوح إلى تصريحات السفير الإسرائيلي السابق لدى الولايات المتحدة "رون ديرمر" الذي قال إن على إسرائيل أن تعطي الأولوية للدعم "العاطفي والصريح" للمسيحيين الإنجيليين على دعم اليهود الأمريكيين.

ويرى "ديرمر" أن العمود الفقري لدعم إسرائيل في الولايات المتحدة هو المسيحيون الإنجيليون.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات