الأحد 15 أغسطس 2021 02:20 م

كشف مسؤول من حركة "طالبان" الأفغانية مصير كافة الأجانب الذين يعيشون في العاصمة كابل، وذلك مع اقتراب تسلم الحركة للسلطة من الحكومة الحالية.

وقال مسؤول من الحركة، الأحد، إنه يجب على الأجانب في كابل إما المغادرة إذا أرادوا ذلك أو تسجيل حضورهم لدى مسؤولين إداريين تابعين لـ"طالبان".

وجاء في بيان للحركة أن "مقاتلي طالبان في وضع الاستعداد على جميع مداخل كابل لحين الاتفاق على انتقال السلطة سلميا وبشكل مرض".

يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه مسؤول بارز بوزارة الداخلية الأفغانية إن مقاتلي حركة "طالبان" دخلوا العاصمة كابل يوم الأحد في الوقت الذي تُجلي فيه الولايات المتحدة الدبلوماسيين من سفارتها باستخدام طائرات هليكوبتر.

وقال المسؤول الكبير إن "طالبان" تتقدم "من جميع الجهات"، لكنه لم يقدم مزيداً من التفاصيل.

وبينما لم ترد تقارير عن قتال، وقال "ذبيح الله مجاهد"، المتحدث باسم "طالبان"، في بيان إن الحركة تجري محادثات مع الحكومة من أجل تسليم كابل سلمياً.

ويأتي دخول العاصمة بعد نجاحات خاطفة حققتها الحركة التي أطاحت بها الولايات المتحدة من الحكم بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وأصاب انهيار دفاعات الحكومة الأفغانية الدبلوماسيين بالدهشة، وقدرت المخابرات الأمريكية أن العاصمة الأفغانية يمكنها الصمود 3 أشهر على الأقل.

المصدر | رويترز