الاثنين 16 أغسطس 2021 04:16 م

نفت الخارجية العراقية، في بيان، الإثنين، توجيه بغداد دعوة رسمية إلى رئيس النظام السوري "بشار الأسد" لحضور قمة دول الجوار المقرر عقدها نهاية الشهر الجاري.

وقالت الوزارة، إن "الدعوات الرسمية ترسل برسالة رسمية وباسم رئيس مجلس الوزراء العراقي (مصطفى الكاظمي) ولا يحق لأي طرف آخر أن يقدم الدعوة باسمها"، بحسب "الأناضول".

وجاء النفي العراقي ردا على تداول أنباء تفيد بتسليم رئيس هيئة "الحشد الشعبي" العراقي "فالح الفياض" دعوة لـ"الأسد" لحضور القمة وذلك خلال لقاء بين الجانبين في العاصمة دمشق الأحد.

ويواجه النظام السوري عزلة دولية لقمعه الانتفاضة الشعبية التي اندلعت عام 2011، قبل أن تتحول البلاد إلى ساحة حرب مفتوحة لغاية الآن.

وعلى مدى الأيام القليلة الماضية، سلم العراق دعوات رسمية لزعماء دول تركيا وإيران والسعودية ومصر والأردن وقطر والكويت والإمارات لحضور القمة.

ويسعى العراق من احتضان المؤتمر على مستوى قادة دول الجوار إلى تقليل التوتر في المنطقة وتركيز الجهود لمحاربة الجماعات الإرهابية.

ويعد العراق ساحة تنافس رئيسية لبعض دول المنطقة وعلى رأسها السعودية وإيران، وانعكس التوتر بين البلدين على مدى الأعوام الماضية سلبا على العراق.

وترغب بغداد في تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع دول الجوار وفتح أبوابه لدخول الشركات الاستثمارية وخاصة للمشاركة في إعادة الإعمار.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول