الخميس 19 أغسطس 2021 06:48 م

أعلن مسؤول إيراني أن السلطات المسيطرة على مطار العاصمة الأفغانية كابل منعت هبوط طائرة ركاب كانت قادمة، الأربعاء، من مدينة مشهد، شمال شرقي إيران.

وقال مدير العلاقات العامة في مطار مدينة مشهد الدولي "حسن جعفري"، لوسائل إعلام إيرانية، الخميس، إن "الطائرة تابعة لشركة كام إير الأفغانية، وعادت إلى مطار مشهد الدولي بعد منعها من الهبوط في مطار العاصمة كابل".

وأضاف أن "الرحلة لم يكن بها ركاب، وأن 5 موظفين فقط من الخطوط الجوية الأفغانية كانوا على متنها"، مشيرا إلى أن هذه الطائرة غادرت بعد ذلك مطار مشهد الدولي متوجهة إلى أوكرانيا.

وطالب "جعفري" هيئة الطيران المدني الأفغاني بتوضيح الأسباب التي دفعتها لعدم السماح للطائرة التي تمتلكها الخطوط الجوية الأفغانية بالهبوط في مطار كابل.

وكانت السلطات الإيرانية قد أعلنت عن وقف الرحلات الجوية إلى أفغانستان، بعد سيطرة حركة طالبان على مطار كابل، الأحد الماضي، وتوتر الأوضاع في أفغانستان.

وتسير شركة "ماهان إير"، التابعة للحرس الثوري الإيراني، 5 رحلات إسبوعيا إلى أفغانستان، إلا أن الشركة أعلنت عن توقف تلك الرحلات.

وأغلقت السلطات الإيرانية خلال الأيام الماضية، المنافذ الحدودية التي تربطها مع أفغانستان، خشية من نزوج الأفغان تجاه الأراضي الإيرانية، كما كثفت من تواجد قواتها العسكرية على تلك المنافذ.

ولدى إيران 3 منافذ حدودية مع أفغانستان، أصبحت الآن بيد طالبان، ولديها حدود مشتركة معها يبلغ طولها 921 كيلو مترا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات